تجربة رعاية الابتكار في جامعة الشرق الأوسط عبر أثير إذاعة مجمع اللغة العربيّة الأردنيّ

– استعرضت رئيسة قسم الجودة في جامعة الشرق الأوسط، الدكتورة جمانة السّالم، تجربة رعاية الابتكار وريادة الأعمال في حرمها، الذي كان محور حديث إذاعيّ تخلّل برنامج (أثير الصباح)، ويقدّمه الإعلامي سمير المصاروة عبر أثير إذاعة مجمع اللغة العربيّة الأردنيّ.
وأكدت الدكتورة جمانة السّالم، وهي عضو هيئة التدريس في كلية الآداب والعلوم، خلال اللقاء، أنّ جامعة الشرق الأوسط الجادّة الملتزمة الساعية للتعلّم، حريصة على تهيئة بيئة تعليميّة وبحثيّة إبداعيّة رائدة، تسعى من خلالها لإعداد القادة؛ الأمر الذي دفعها إلى إنشاء (مركز الابتكار وريادة الأعمال)؛ بهدف نشر ثقافة الابتكار والأعمال الرياديّة، وتنمية القدرات الإبداعيّة لدى الطلبة، وتمكينهم من تأسيس شركات ناشئة بنجاح، وإنشاء حاضنات أعمال للمشاريع الرياديّة، بالشراكة مع مؤسسات داعمة على المستويين المحليّ والدوليّ.
وقد استعرضت الدكتورة السّالم التجارب الحقيقيّة للمركز وللجامعة في دعم الابتكار وريادة الأعمال، متمثّلة في برامج وفعاليات عديدة، منها؛ برنامج 100 يوم مسرّعة أعمال، ومشروع (رياديو الأردن 2020)، واتفاقية فريدة مع دائرة الجمارك الأردنية لإجراء أبحاث وتطوير حلول تقنية وريادية لمواجهة التحديات التي تعترض عملها، وأشارت كذلك إلى عقد المركز محاضرات عديدة حول تحويل المشاريع الريادية والابتكارات الناشئة إلى مشاريع قابلة للحياة، ترى النور وتثمر عائدًا ملموسًا على أصحابها، وركزت كذلك على دعوة المركز لتضمين المناهج الدراسية في المدارس والجامعات دروسًا في الابتكار وريادة الأعمال؛ مؤكدة حرص القائمين عليه، وحرص إدارة الجامعة العليا على الأخذ بيد المبتكرين من طلبة الجامعات كافة، ومن أفراد المجتمع المحليّ، وتشبيكهم مع الرياديّين الأكفاء الذين سيضيئون لهم الطريق؛ إيمانًا منها بدورها المجتمعيّ، وإسهامًا منها في إيجاد حلول للمشكلات الاقتصاديّة والمجتمعيّة بعامة، ولتلك المترتبة منها على أزمة فيروس كورونا المستجدّ بخاصّة.

تابعو الأردن 24 على