jo24_banner
jo24_banner

أمانة عمان تحوّل الدوار السابع إلى نقطة غلق وتخلق أزمة خانقة!

أمانة عمان تحوّل الدوار السابع إلى نقطة غلق وتخلق أزمة خانقة
جو 24 :
مالك عبيدات - أزمة خانقة سيطرت على امتداد منطقة الدوار السابع منذ ساعات الصباح الباكر، الأحد، وامتدّت حتى ساعات ما بعد الظهيرة؛ فصار أحدنا يحتاج إلى ساعة لقطع مسافة لا تحتاج فعليا أكثر من دقيقتين أو ثلاث في الظروف الطبيعية!

الأزمة التي سببها قرار أمانة عمان اغلاق منطقة الدوار السابع من أجل انشاء عبّارات صندوقية وصلت اشارات عطا علي في منطقة البيادر، وأغلقت طريق المطار، وأجبرت المركبات القادمة من الدوار الخامس على التوقف التام لوقت طويل جدا، كما أغلقت أيضا شارع عبدالله غوشة.

ولم يتوقف الأمر عند اغلاق الشوارع الرئيسة المؤدية إلى الدوار السابع، بل إن جميع الطرق الفرعية المحيطة بالدوار أصبحت مغلقة أيضا بعد محاولات المواطنين الهرب منها لاتخاذ طرق بديلة، فيما بدت مرتبات السير عاجزة عن اجتراح حلول لاغلاق مثل هذه المنطقة الحيوية.

اجراء الأمانة أثار غضبا كبيرا لدى مستخدمي الطريق الذين استهجنوا قيام الأمانة باتخاذ ذلك "القرار العبقري" واغلاق منطقة حيوية تربط جنوب عمان بشمالها وغربها بشرقها، ما أدى إلى تعطّل أشغال عشرات آلاف المواطنين والاضرار بمصالحهم.

كما يثير اجراء الأمانة تساؤلات عن سبب عدم انهاء مثل هذه الأعمال خلال فترة حظر التجول الشامل والاغلاق الذي شهدته المملكة بدءا من منتصف شهر آذار الماضي واستمرّ نحو ثلاثة أشهر، فمثل هذه المشاريع يُفترض أن تكون ضمن خطة مدروسة ومعدّة مسبقا، وبالتأكيد لم تأتِ بين يوم وليلة!

ربما كان على أمين عمان الدكتور يوسف الشواربة أن ينزل إلى الميدان ويتلمّس معاناة الناس ليشعر بحجم المرار الذي يتذوقه العمّانيون جراء قرارات ادارته غير المسؤولة.

الاردن24 تواصلت مع الناطق الاعلامي في الأمانة، ناصر الرحامنة، والذي قال إن الأمانة ستقوم باعادة فتح نفق السابع مساء اليوم.

وأضاف الرحامنة لـ الاردن24 إن العمل بالعبارات الصندوقية سيستمر لمدة (45) يوما وهي مدة انتهاء تنفيذ العطاء.

ولفت إلى أن الأمانة قللت مدة تنفيذ العطاء إلى (45) يوما قبل بدء موسم الشتاء، وذلك لادراكها أن منطقة السابع من المناطق الحيوية بالعاصمة عمان.
 
تابعو الأردن 24 على google news