jo24_banner

تحذيرات من تزايد اصابات كورونا بين الكوادر الصحية.. ودعوة الحكومة لتدارك الأوضاع

تحذيرات من تزايد اصابات كورونا بين الكوادر الصحية.. ودعوة الحكومة لتدارك الأوضاع
مالك عبيدات - طالب أخصائيون الحكومة بحماية الكوادر الصحية، قائلين إن استمرار الوضع القائم يشكّل يستوجب دقّ ناقوس الخطر لدى أصحاب القرار لتدارك أوضاع القطاع الصحي.

وأشاروا إلى أن الأعباء زادت على القطاع الصحي بنسبة 75% بسبب فيروس كورونا، فيما انخفضت أعداد الكوادر الصحية المتاحة جراء اصابتهم بفيروس كورونا، الأمر الذي يستدعي اجراءات استثنائية من الحكومة ممثلة بوزارة الصحة.

أخصائي الأمراض الباطنية والصدرية والتنفسية والعناية الحثيثة، الدكتور محمد حسن الطراونة، حذّر من تزايد اصابات فيروس كورونا بين صفوف الأطباء والكوادر الصحيّة، مشيرا إلى أنها تشكل خطرا على القطاع الصحي يستوجب أن يدق ناقوس الخطر لدى أصحاب القرار لاتخاذ اجراءات حقيقية لحمايتهم.

وقال الطراونة لـ الاردن24 إن إصابات العاملين في المجال الصحي بكورونا تشكل نحو 10% من مجمل الإصابات في العالم، وتصل إلى 20% في بعض البلدان، لافتا إلى أن خطر إصابة الكادر الطبي بالعدوى أكبر بنحو (12) ضعفا عن الأشخاص في المجتمع، وفي غياب أدوات الحماية اللازمة قد يرتفع الخطر إلى أضعاف هذا الرقم.

وأشار إلى أن الأطباء يشكّلون أكثر من نصف وفيات العاملين في القطاع الصحي، في حين تتوزع النسبة الباقية بين باقي العاملين كالممرضين وعمال النقل والصيادلة وغيرهم، ويبدو أنّ شرق المتوسط يملك العدد الأعلى من الوفيات لكل 100 إصابة من الكادر الطبي مقارنة بباقي بلدان العالم.

وتابع: "تتوالى هذه الأرقام العالمية لتؤكد أنَّ تداعيات هذه الأرقام ستكون كارثية في جميع البلدان، وبنظرة سريعة على ما آل إليه حال قطاعنا الصحي، نلمس أنَّ آثار الوباء محليًّا تُعمِّق جراح القطاع الصحي المنهك".

ولفت إلى أن خسارة الطبيب ليست خسارة مجرّدة، بل هي خسارة لعشرات المرضى الذين يعتني بهم ذلك الطبيب، مختتما حديثه بالقول: "أكثر ما يؤلم في خسارات القطاعات الصحية في كثير من البلدان، أنَّ هذه الخسائر من الممكن تفاديها أو تخفيفها بتوفير وسائل الوقاية اللازمة للعاملين الصحيين بنحو أفضل، وتطبيق أنظمة تعقيم ومتابعة أكثر صرامة ضمن المستشفيات وخارجها، وأخيرًا بتحمّل أفراد المجتمع مسؤولياتهم في كسر حلقة العدوى بتجنّب التجمعات غير المبررة وبالتزام التباعد الاجتماعي والتعقيم والتوصيات الصحية".

عضو مجلس نقابة الأطباء المستقيل ومسؤول ملف أطباء وزارة الصحة السابق في النقابة، الدكتور حازم القرالة، قال إن أعداد الكوادر الصحية المصابة بفيروس كورونا تفوق الـ (500) مصاب، مشددا على أهمية حماية الكوادر الصحية والطبية من خلال نظام وبروتوكول حقيقي والابتعاد عن نظام الفزعة الذي أوصلنا لما وصلنا إليه.

وأكد القرالة ضرورة العمل الجاد على انشاء أقسام خاصة للتعامل مع مصابي كورونا، حيث لا تنقصنا الكوادر ولا المباني ولا الأراضي لانشاء تلك الأقسام، ولا ينقصنا غير وجود ارادة حقيقية للعمل.

وأضاف القرالة لـ الاردن24 إن الكوادر الطبية تعيش أصعب لحظاتها المهنية في الميدان حاليا، والأصل بالحكومة رفد المؤسسات الصحية بمزيد من الكوادر البشرية والاستفادة من مخزون ديون الخدمة المدنية لتعيين كوادر جديدة تساند القديمة في الميدان وتسدّ مكان زملائهم المصابين.

ولفت إلى زيادة اشغال المستشفيات بنسبة فاقت 75%، فيما انخفضت أعداد الكوادر الصحية الموجّهة لعلاج المصابين في المستشفيات نتيجة ارتفاع أعداد الإصابات في صفوف الكوادر الطبية.

وطالب الحكومة برفع القدرة الاستيعابية للمستشفيات وضرورة حماية الكادر الطبية، قائلا إن الحظر الشامل هو مجرّد ترحيل للأزمة الصحية والاقتصادية دون مواجهتها.

الاردن24 حاولت الاتصال بوزير الصحة، د. نذير عبيدات، للاستفسار عن اجراءات الوزارة لحماية الكوادر الصحية، غير أنه لم يُجب على جميع المحاولات..
تابعو الأردن 24 على google news