jo24_banner

مظاهرة تضامنا مع الأسير الأخرس أمام مستشفى "كابلان"

مظاهرة تضامنا مع الأسير الأخرس أمام مستشفى كابلان

نظم عشرات المواطنين الفلسطينيين وقفة أمام مستشفى إسرائيلي، السبت، تضامنا مع الأسير ماهر الأخرس، المضرب عن الطعام منذ 90 يوما، بحسب إعلام عبري.




وقالت قناة "كان" الرسمية، إن العشرات تظاهروا أمام مستشفى "كابلان" بمدينة "رحوفوت"، حيث يتواجد الأخرس، على خلفية تدهور حالته الصحية بسبب الإضراب الذي بدأه رفضا لاعتقاله الإداري.
ورفع المتظاهرون صورا للأسير الأخرس، ولافتات تطالب بإطلاق سراحه فورا.
كما رددوا هتافات تضامنية معه منها "يا أسير سير سير احنا معاك للتحرير"، و"زاد الحد وطفح الكيل يا أسرانا يا أسرانا شيلوا شيل".
وكان من بين المتظاهرين أعضاء عن "القائمة المشتركة" (تحالف 4 أحزاب عربية في الكنيست)، بينهم سامي أبو شحادة وأسامة السعدي، وعوفر كسيف، بحسب المصدر ذاته.
وقالت محامية الأخرس أحلام حداد، لقناة "كان": "بعد تقديم التماس إلى المحكمة العليا (أعلى هيئة قضائية في إسرائيل) صدر أمر مؤقت بتأجيل نقل الأخرس من مستشفى كابلان إلى مرفق طبي تابع لمصلحة السجون الإسرائيلية".
وأضافت أن جلسة أخرى للمحكمة ستعقد، الأحد، لبحث قضية الأخرس.
واعتقل الأخرس في 27 يوليو/ تموز الماضي، وحولته السلطات الإسرائيلية إلى الاعتقال الإداري (دون تهمة)، ما دفعه لإعلان الإضراب عن الطعام.
وتصاعدت مؤخرا مطالب حقوقية من جهات محلية ودولية لإطلاق سراح الأخرس، خشية على حياته بعد تدهور حالته الصحية.
وبحسب مؤسسات حقوقية، يبلغ عدد المعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية نحو 4400، بينهم 39 سيدة، ونحو 155 طفلا، وقرابة 350 معتقلا إداريا.
والاعتقال الإداري، قرار حبس دون محاكمة، لمدة تصل 6 شهور، قابلة للتمديد.

تابعو الأردن 24 على google news