jo24_banner

حزب البعث يؤكد وفاة عزة الدوري

حزب البعث يؤكد وفاة عزة الدوري
أعلن حزب البعث العراقي وفاة أمين عام الحزب، عزة ابراهيم الدوري.

وأصدر حزب البعث في الأردن بيانا صحفيا نعى فيه الدوري، مستذكرا أهم مناقب الفقيد.

والدوري كان الرجل الثاني إبان حكم الرئيس الراحل صدام حسين، وقد شغل موقع نائب رئيس مجلس قيادة الثورة وقبلها عدة مناصب من بينها منصب وزير الداخلية ووزير الزراعة.

بعد الغزو الأمريكي للعراق اختفى عزة ابراهيم وأعلن حزب البعث العربي الاشتراكي (قطر العراق) أنه تسلم منصب الأمين العام للحزب خلفًا للرئيس العراقي السابق صدام حسين بعد استشهاده.

وولد الدوري عام 1942 لأسرة عراقية فقيرة، ودرس في مدينتي سامراء وبغداد، وانتسب إلى حزب البعث الاشتراكي العربي. اعتقل في العديد من المرات، كان أطولها اعتقاله من منذ عام 1963 إلى عام 1967، حيث أفرج عنه في حركة شهر يوليو عام 1968، التي أطيح فيها بنظام الرئيس عبد الرحمن عارف، وتولى حزب البعث العربي الاشتراكي السلطة.

عين رئيساً للجنة العليا للعمل الشعبي، وتولى العديد من المناصب السياسية، منها منصب وزيراً للزراعة والإصلاح الزراعي.

تم تعيينه بمنصب وزير الداخلية في نوفمبر عام 1974.

عندما تولى صدام حسين رئاسة العراق عام 1979، عينه بمنصب نائب رئيس مجلس قيادة الثورة، واعتبر الرجل الثاني في نظام حكم الشهيد صدام حسين.
 
تابعو الأردن 24 على google news