jo24_banner

القطامين: الأولويات بعد كورونا تغيّرت

القطامين الأولويات بعد كورونا تغيّرت
أكد وزير الدولة لشؤون الاستثمار، وزير العمل الدكتور معن القطامين، أن ترتيب الأولويات يختلف حالياً عما كانت عليه قبل جائحة كورونا، حيث تضع الحكومة أولوياتها ضمن محورين أساسيين، الاول هو حماية صحة المواطن الأردني نتيجة تداعيات الجائحة، والثاني الاقتصاد الذي يتمتع كذلك بأولوية كبيرة، لهذا تسعى الحكومة إلى تحقيق التوازن للمحافظة على المحورين.

وشدد الوزير القطامين خلال لقاء مع غرفتي صناعة عمان والأردن وحضره أمين عام وزارة العمل فاروق الحديدي، على عدم وجود توجه عند وزارة العمل للتضييق على العمالة الوافدة، مشيراً إلى أن الوزارة تعمل على حماية العامل الأردني من مزاحمة الوافد في الكثير من المهن وفي الوقت ذاته تعمل على ضبط العمالة الوافدة المخالفة.

وقال أن كل دول العالم توجد فيها عمالة وافدة ومهن لا يعمل فيها أبناء البلد وحجم هذه العمالة يعتمد على النمو الاقتصادي لكل دولة، مؤكداً حرص الوزارة على العامل وحفظ حقوقه سواء كان أردنياً أو وافداً وأن يعمل في بيئة عمل آمنة، إضافة الى حرصها على صاحب العمل، ليعمل بلا معيقات وتحديات تعوق تقدم عمله واستثماره.

وأبدى الوزير استعداده التام لاستقبال كل المقترحات التي من شأنها تذليل العقبات أمام القطاع الصناعي ودراستها وتنفيذ ما يمكن منها، داعيا الى اعداد مصفوفة تتضمن أولويات كل قطاع لمتابعتها وفق جدول زمني وتجاوز التحديات.

واستمع الدكتور القطامين إلى أبرز القضايا والتحديات التي تواجه الصناعيين، مؤكدا أهمية دعم القطاع الصناعي الذي يلعب دوراً كبيراً في تعزيز نمو الاقتصاد الوطني، خصوصاً في ظل تداعيات جائحة كورونا التي تعصف بالعالم أجمع.

وشدد على ضرورة تعزيز التشاركية التي تعتمد على المعلومة والأرقام الحقيقية والبيانات التي تسهّل على صانع القرار اتخاذ القرار المناسب بعد دراسته لمساعدة القطاع، مشيرا إلى أن هدف أي نظام حكومي هو تمكين القطاع الخاص ودعمه.
 
تابعو الأردن 24 على google news