jo24_banner

الفلسطينيون يحيون الذكرى الـ 32 لإعلان الاستقلال

الفلسطينيون يحيون الذكرى الـ 32 لإعلان الاستقلال

يحيي الفلسطينيون يوم 15 تشرين الثاني من كل عام ذكرى إعلان الاستقلال وقيام دولة فلسطين، ففي مثل هذا اليوم عام 1988 ألقى الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات في العاصمة الجزائرية وثيقة إعلان قيام دولة فلسطين، وجاء في وثيقة الاستقلال التي صاغ كلماتها الشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش أن المجلس الوطني الفلسطيني يعلن "قيام دولة فلسطين فوق أرضنا الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف".

وبحلول 32 عاما على ذكرى الاستقلال شهدت الساحة الفلسطينية منذ ذلك التاريخ سلسلة من الأحداث والتطورات، أبرزها استمرار الاحتلال ممثلا في الاستيطان وعمليات التهويد واعتراف الولايات المتحدة الامريكية بالقدس عاصمة لاسرائيل.

ونصت الوثيقة التي حررها الشاعر الفلسطيني الراحل محمود درويش- على "مواصلة النضال من أجل جلاء الاحتلال، وترسيخ السيادة والاستقلال".

وبعد مرور سنوات على الوثيقة شكلت السلطة الوطنية الفلسطينية عام 1994 حيث تولت شؤون قطاع غزة، وبعض المناطق في الضفة الغربية.

وتخللت تلك التطورات سلسلة من اللقاءات ومفاوضات السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين برعاية أميركية وأوروبية، من مؤتمر مدريد الذي عقد يوم 30 تشرين الأول 1991 ورعته موسكو وواشنطن، وصولا إلى المبادرة التي أطلقها الرئيس الأميركي باراك أوباما يوم 2 أيلول 2010 وشملت محادثات مباشرة في البيت الأبيض بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، لكنها انهارت بسبب المستوطنات.

وتوقفت المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية نهاية نيسان 2014 دون تحقيق أي نتائج تذكر بعد شهور من المباحثات بسبب رفض إسرائيل وقف الاستيطان، وقبول حدود 1967 أساسا للمفاوضات، والإفراج عن معتقلين فلسطينيين قدماء في سجونها.معا

 

 

تابعو الأردن 24 على google news