jo24_banner

الرجوب: علاقتنا مع الاحتلال قائمة على المقاومة

الرجوب: علاقتنا مع الاحتلال قائمة على المقاومة

قال أمين سر اللجنة المركزية في حركة "فتح" جبريل الرجوب، إن "جميع القوى الفلسطينية مدركة لأهمية إنهاء حالة الإنقسام"، مضيفاً أن "مسار الحوار هو قرار استراتيجي بالنسبة لنا كطريق وحيد لإقامة دولتنا الفلسطينية".

وأضاففي حديث للميادين، أن "فتح" ملتزمة "بما قدمته لجميع الفصائل من وثائق على الصعيد السياسي والنضالي"، مؤكداً أن "مسألة تسليم سلاح المقاومة غير مطروحة الآن ولا في المستقبل".

وأردف قائلاً: "لكن في حال قامت الدولة الفلسطينية، يجب أن يكون السلاح واحداً، وهذه المسألة تُبحث بالحوار".

ورغم إعلان رئيس الهيئة العامة للشؤون المدنية في السلطة الفلسطينية عنعودة العلاقات مع اسرائيل، وصف الرجوب العلاقة مع الاحتلال بأنها "لا تزال قائمة على الصدام ومقاومته بالطرق الشعبية".

واعتبر الرجوب أن "الحوار الفلسطينييرتبط بالشق السياسي بإقامة الدولة، وبالشق النضالي بشأن المقاومة"، موضحاً أن "اجتماع القاهرة بين فتح وحماس كان جيداً، واقتربنا من نقطة اللقاء على الرغم من المسافات الواسعة".


وبيّن الرجوب أن "اجتماع القاهرة ناقش أدق التفاصيل"، فيما "حركة فتح غير مدانة لعدم التوصل إلى اتفاق بشأن الانتخابات وأوضاع قطاع غزة"، معرباً عن أمله بـ"استئناف الحوار في أقرب وقت لإزالة الفجوات".

وقال الرجوب إن علاقة الحركة في الداخل الفلسطيني "قائمة على التمسك بالوحدة الوطنية"، مبدياً الاستعداد "لإجراء مراجعة لأي خطوة قامت بها".

وكشف الرجوب أن فريق الرئيس المنتخب جو بايدن "تواصل معنا قبل الانتخابات، وأبلغناه استعدادنا لبحث أي شيء إلا مسألة الوحدة"، متوجهاًللجبهة الشعبيةبالقول "إننا لم نتأثر بفوز بايدن".

تابعو الأردن 24 على google news