jo24_banner

تجنّب هذه الأغذية.. 6 أطعمة قد تسبب التهابات خطيرة

تجنّب هذه الأغذية.. 6 أطعمة قد تسبب التهابات خطيرة
تمثل الالتهابات طريقة طبيعية يعتمدها الجسم للدفاع عن نفسه عن إصابته بالأمراض، إلا أنها تتحوّل في حال تفاقمها إلى مصدر خطر.


وأشار تقرير لموقع "هيلث لاين" المتخصص بالأخبار العلمية والطبية إلى مجموعة من الأغذية تحفز الالتهابات في الجسم، مما يقود لأمراض مزمنة خطيرة مثل السكري والسمنة والقلب.

الأغذية والمشروبات الغنية بالسكر

يعد السكر من المواد الضارة التي تساهم في تفاقم الالتهابات التي تتسبب بدورها بأمراض قد يكون بعضها خطيرا.

وأثبتت دراسة علمية أجرتها الرابطة الأميركية لأبحاث السرطان على فئران، أن تلك التي تغذت على وجبات غنية بالسكريات قد أصيبت بسرطان الثدي، والذي انتشر بسرعة إلى رئتيها.

وفي دراسة أخرى أجراها مستشفى جامعة "آرهوس" في الدنمارك، أعطي مشاركون في التجربة مشروبات غازية غنية بالسكر أو تلك المعروفة بـ"الدايت"، بالإضافة إلى الحليب أو الماء، ليجد الباحثون مستويات مرتفعة من "حمض البول" لدى من تناول المشروبات السكرية، وهو ما يؤدي إلى إصابتهم بالتهابات ومقاومة للأنسولين.

وتربط أبحاث كثيرة بين الإكثار من تناول السكريات وزيادة فرص الإصابة بأمراض خطيرة مثل السمنة والسكري والكبد والسرطان والكلى.

ويسبب "الفركتوز" الموجود في السكر بنسبة 50 في المئة التهابات في الخلايا التي تبطّن الأوعية الدموية، لتمثل عاملا من عوامل الإصابة بأمراض القلب.

وينصح الأطباء بتجنب الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من السكر المضاف مثل الحلوى والشوكولاتة والمشروبات الغازية والبسكويت والمعجنات الحلوة.
 

تضاف الدهون المتحوّلة إلى الأطعمة المصنّعة لإطالة عمرها الافتراضي مثل الألبان واللحوم، إلا أنها تسبب التهابات وتزيد من خطر الإصابة بعدد من الأمراض بحسب دراسة صادرة عن مركز "تقييم مخاطر السمنة" في كوبنهاغن.

وإلى جانب دورها السلبي في خفض نسبة الكوليسترول المفيد في الجسم، فقد تضعف الدهون المتحولة وظائف الخلايا التي تبطّن الشرايين، لتكون بذلك أحد مسببات أمراض القلب.

وتتضمن قائمة الأغذية الغنية بالدهون المتحوّلة البطاطس المقلية والوجبات السريعة وأنواع من السمن النباتي وبعض المعجنات والأغذية التي تحتوي كميات عالية من الزيوت المهدرجة.

الكربوهيدرات المكررة

تشير دراسات إلى تناول البشر القدامى للكربوهيدرات بكميات كبيرة، إلا أن أبحاثا حديثة تشير إلى خطورة هذه الفئة من الأغذية عندما تكون غير طبيعية أو مكررة حيث تتم إزالة الألياف التي تحسّن من آلية التحكم في نسبة السكر بالدم، وتغذي البكتيريا المفيدة.

ويعتقد العلماء أن الكربوهيدرات المكررة تشجع على زيادة الالتهابات في الأمعاء والتي ترفع من فرص الإصابة بالسمنة، كما أن دراسة نشرت نتائجها في "المجلة الأميركية للتغذية" قد حذرت من أن الذين يتناولون الكربوهيدرات المكررة بشكل مكثف كانوا عرضة للإصابة بالانسداد الرئوي المزمن.

ومن الأغذية التي تحتوي على الكربوهيدرات المكررة، الحلوى والخبز والمعكرونة والمعجنات والبسكويت والمشروبات الغازية، هذا إلى جانب تلك التي تحتوي على السكر المضاف بكميات كبيرة.

 
اللحوم المصنّعة

يرتبط استهلاك اللحوم المصنعة بزيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب والسكري وسرطان المعدة والقولون، وذلك لغناها بمادة "الغليكيشن"، والتي تتسبب بأضرار بالغة في الأنسجة وأعضاء الجسم.

الكحوليات

أثبتت دراسات أن المبالغة في تناول الكحوليات يزيد من الالتهابات، حيث تخرج السموم البكتيرية من القولون إلى الجسم، ليؤدي ذلك إلى حالة يطلق عليها اسم "الأمعاء المتسربة"، والتي تسبب التهابات كبيرة تؤدي لتلف الأعضاء.

زيوت نباتية

يرى كثير من العلماء أن بعض الزيوت النباتية مثل زيت فول الصويا تسبب التهابات لاحتوائها على مستويات مرتفعة جدا من الأحماض الدهنية "أوميغا 6"، لذا فإنهم يوصون المعنين بمراقبة الأغذية بمراقبة مستويات هذه الأحماض بحيث لا تتخطى مستويات معينة.
سكاي نيوز
تابعو الأردن 24 على google news