jo24_banner

بريطانيا تفرض فحص كورونا على القادمين اليها اعتبارا من الجمعة

بريطانيا تفرض فحص كورونا على القادمين اليها اعتبارا من الجمعة
فرضت بريطانيا اجراءات جديدة ملزمة لجميع المسافرين القادمين من أنحاء العالم إليها، وعلى رأسها تقديم نتيجة فحص تثبت خلوهم من فيروس كوفيد-19 قبل مغادرتهم بلادهم ووصولهم إنجلترا.

 
وقالت سفارة بريطانيا لدى الأردن في بيان صحفي، إن القرار سيدخل حيز التنفيذ اعتبارا من الساعة 4 صباحا من يوم الجمعة الموافق 15 كانون الثاني/يناير، حيث سيتعين على الركاب الذين يصلون عن طريق السفن أو الطائرات أو القطارات إجراء الاختبار لمدة تصل إلى 3 أيام قبل المغادرة وتقديم دليل على نتيجة سلبية قبل السفر.

وتاليا نصّ البيان متضمنا الاجراءات التي فرضتها المملكة المتحدة:

فحص كوفيد-19 إلزامي لتعزيز التدابير على حدود المملكة المتحدة
يلزم على جميع المسافرين القادمين من أنحاء العالم تقديم نتيجة فحص تثبت خلوهم من كوفيد-19 قبل مغادرتهم للقدوم إلى إنجلترا.

 

•وذلك يدخل حيز التنفيذ اعتبارا من الساعة 4 صباحا من 15 كانون الثاني/يناير سيتعين على الركاب الذين يصلون عن طريق السفن أو الطائرات أو القطارات إجراء الاختبار لمدة تصل إلى 3 أيام قبل المغادرة وتقديم دليل على نتيجة سلبية قبل السفر.
•يلزم على جميع القادمين إلى إنجلترا، بمن فيهم البريطانيون، تقديم نتيجة فحص تثبت خلوهم من كوفيد-19 يُجرى قبل 72 ساعة من المغادرة إلى إنجلترا
•سوف تُفرض على المسافرين غرامة فورية قدرها 500 جنيه استرليني في حال مخالفة هذه التعليمات بإجراء فحص قبل المغادرة
•جميع المسافرين القادمين من دول ليست على قائمة الدول الآمنة يلزم عليهم كذلك التزام العزل الذاتي لمدة 10 أيام، بغض النظر عن نتيجة فحص كوفيد-19
•يلزم على جميع المسافرين القادمين كذلك تعبئة استمارة تحديد مكان تواجد المسافر، وعليهم أيضا الالتزام بقيود الإغلاق المفروضة في المملكة المتحدةصباحًا يوم 15 يناير ، ستقدم المملكة ا.
سوف يلزم على جميع المسافرين القادمين من أنحاء العالم تقديم نتيجة فحص تثبت خلوهم من كوفيد-19 قبل مغادرتهم للقدوم إلى إنجلترا. هذه تدابير للحماية من انتقال سلالات جديدة من فيروس كورونا منتشرة في دول أخرى في العالم.
وقد أعلن وزير النقل غرانت شابس بأن يلزم على جميع القادمين إلى إنجلترا بحرا أو جوا أو بالقطار إجراء فحص في غضون 72 ساعة من مغادرة البلد الذي يتواجدون فيه، وذلك للحماية من السلالات الجديدة من فيروس كورونا، كتلك المنتشرة في الدنمارك وفي جنوب أفريقيا.
هذا الإجراء الحاسم المتخذ اليوم (8 يناير 2021) يأتي استجابة للتغييرات التي شوهدت في انتقال الفيروس محليا وفي أنحاء العالم. من شأن إجراء فحص قبل المغادرة أن يحمي وسائل السفر وأن يوفر طبقة إضافية من السلامة للحماية من انتقال العدوى بفيروس كورونا من الخارج، إلى جانب فترة العزل الذاتي الإلزامي لمدة 10 أيام للقادمين، وأن يساعد في كشف من قد يكونون حاملين للفيروس ومنعهم من السفر إلى إنجلترا.
إن إجراء فحص يثبت الخلو من الإصابة بفيروس كورونا قبل السفر يقلل احتمال سفر شخص حامل للفيروس، وتلك ضمانة إضافية لمنع إصابات بالفيروس قادمة من الخارج. إلى جانب الفحص، يلزم على المسافرين القادمين من دول ليست مشمولة على قائمة الدول الآمنة عزل أنفسهم لمدة 10 أيام، بغض النظر عن نتيجة الفحص الذي أجروه قبل سفرهم، وذلك كإجراء احترازي إضافي صارم للحماية من القادمين من دول عالية الخطورة من حيث انتشار الفيروس.
يلزم على المسافرين، قبل مغادرتهم، تقديم نتيجة فحص يثبت خلوهم من كوفيد-19 للشركة الناقلة، إلى جانب تعبئة استمارة تحديد مكان تواجد المسافر. وسوف تجري سلطات الحدود فحصا دون إنذار مسبق لدى الوصول إلى إنجلترا لضمان التزام جميع المسافرين بالتعليمات.
هذه المتطلبات تعزز التدابير الوقائية الحالية التي ساعدت في إتاحة السفر الدولي في السنة الماضية، وسوف تظل متطلبات العزل الذاتي للقادمين وقائمة الدول الآمنة ضرورية لتقليل احتمال انتقال العدوى من الخارج من دول عالية الخطورة من حيث انتشار الفيروس.
قال وزير النقل، غرانت شابس:
لدينا حاليا تدابير كبيرة لمنع قدوم مصابين بكوفيد-19 من الخارج، لكن مع ظهور سلالات جديدة من الفيروس في العالم، علينا اتخاذ مزيد من الاحتياطات.
إجراء فحص قبل السفر، إلى جانب العزل الذاتي الإلزامي للقادمين من دول عالية الخطورة، يوفر خط دفاع إضافي – وذلك يساعدنا في السيطرة على الفيروس بينما نعمم التطعيم سريعا في الأسابيع القادمة.
إجراءات الإغلاق المحلي التي دخلت حيز النفاذ في 6 يناير 2021 تظل سارية، وذلك يعني ضرورة التزام الجميع بالبقاء في بيوتهم والخروج لأسباب محدودة فقط، من بينها للعمل.
يلزم على المسافرين الذين يُسمح لهم بالسفر إجراء فحص قبل 72 ساعة من موعد السفر، وذلك ينطبق على القادمين من جميع الدول، بما فيها تلك المشمولة على قائمة الدول الآمنة. وسوف تحدد الحكومة المعايير التي يلزم استيفاؤها بموجب هذه الفحوص، والبرهان على الخلو من الإصابة الذي يلزم على المسافرين تقديمه.
والمسافرون القادمون إلى إنجلترا من بلد مشمول على قائمة الدول الآمنة، ويحملون نتيجة فحص تثبت خلوهم من الإصابة قبل مغادرتهم من بلد غير مشمول على قائمة الدول الآمنة، ما زال يلزم عليهم التزام العزل الذاتي، وأمامهم خيار خفض المدة من 10 إلى 5 أيام بدفع تكاليف إجراء فحص هنا بموجب برنامج الفحص لإنهاء العزل. يتطلب هذا البرنامج إجراء فحص بعد إتمام العزل لمدة 5 أيام كاملة أو أكثر منذ مغادرة البلد غير المشمول على قائمة الدول الآمنة.
يلزم على المسافرين إبراز نتيجة فحص تثبت خلوهم من الإصابة قبل صعود وسيلة النقل، والشركات الناقلة سوف تمنع من لا يحمل نتيجة سلبية من صعود وسلة النقل إن لزم الأمر. ولدى العودة إلى المملكة المتحدة، سوف تدقق سلطات الحدود في نتائج الفحص بموجب نظام التدقيق دون إنذار مسبق المعمول به لضمان الالتزام بالتدابير الجديدة، وسوف تُفرض غرامة فورية قدرها 500 جنيه استرليني على المخالفين.
يوجد عدد محدود من الاستثناءات، بما فيها سائقو الشاحنات، والأطفال تحت سن 11 سنة، والطاقم بالنسبة للقادمين من دول لا تتوفر فيها البنية التحتية لإجراء الفحص. وسوف ننشر على موقع gov.uk مزيدا من الاستثناءات.
يأتي هذا الإجراء في أعقاب قرار صدر مؤخرا بشأن التعليق المؤقت للسفر المباشر من جنوب أفريقيا إلى إنجلترا بعد ظهور سلالة جديدة من فيروس كورونا انتشرت بين بعض المجتمعات المحلية هناك.
ويلزم على القادمين من جنوب أفريقيا عن طريق غير مباشر الالتزام بالعزل الذاتي لمدة 10 أيام.
يلزم على جميع المسافرين تعبئة نموذج تحديد مكان تواجدهم قبل وصولهم إلى إنجلترا. فهذا ضروري لمعرفة مصدر الفيروس في حال انتشاره في مواقع محلية، وكل من لا يلتزم بتعبئة هذه الاستمارة سوف يُغرّم 500 جنيه استرليني.
 
تابعو الأردن 24 على google news