jo24_banner

عبيدات: درسنا امكانية تخصيص كميات من اللقاح للمعلمين

عبيدات درسنا امكانية تخصيص كميات من اللقاح للمعلمين
* عبيدات: مازال معظم الأردنيين معرضون لخطر الاصابة بفيروس كورونا
* عبيدات: يجب على المنشآت والمواطنين الالتزام بسبل الوقاية والاجراءات الاحترازية، من أجل استدامة العمل في هذه المنشآت والقطاعات
* عبيدات: ستصل رسائل للمواطنين عندما يحين موعد الجرعة الثانية من اللقاح
* عبيدات: درسنا امكانية اعطاء المعلمين أولوية في أخذ المطاعيم، ويمكن أن تخصص كمية من المطاعيم للمدارس والمعلمين مستقبلا
* عبيدات: ليس صحيحا أن الحظر الجزئي غير مفيد، بل إن دراسة أجريناها مع منظمة الصحة العالمية أثبتت تأثير هذا الاجراء
* عبيدات: إذا كان هناك اقبال على أخذ المطاعيم فسوف نعمل على تأمين الكميات اللازمة من لقاح كورونا، مبدئيا نحن نستهدف ما نسبته (20%) من المواطنين، وإذا كان هناك اقبال فسنرفع النسبة


أكد وزير الصحة الدكتور نذير عبيدات، أن عملية فتح القطاعات ستكون آمنة وبالتدرج مشيرا الى انه تم فتح القطاعات بالاعتماد على مؤشرات عدة ابرزها عدد الفحوصات الايجابية، والتحسن الملحوظ في المنحنى الوبائي في الأسابيع الأخيرة .

وقال وزير الصحة خلال مؤتمر صحفي مشترك اليوم الأربعاء، في دار رئاسة الوزراء، إن الإجراءات التخفيفية لا تعني انتهاء مخاطر انتشار الوباء، داعيا المواطنين الالتزام بلبس الكمامات واستخدام المعقمات للسيطرة على الوضع الوبائي.

وبين الدكتور عبيدات ان برنامج التطعيم مستمر لعدة اشهر، وسيتم ابلاغ الأشخاص الذين تقلوا المطاعيم بموعد الجرعة الثانية، لافتا إلى ان فحص الأجسام المضادة يحتاج لوقت، وتكلفة مالية عالية.

وحول فتح القطاعات، اكد وزير الصحة ان تخفيف الإجراءات مسؤولية كبيرة على عاتق أصحاب المنشآت التي سيعاد فتحها، مشيرا إلى اهمية استمرارية الحظر الليلي لتخفيض الاصابات.

وفيما يتعلق بالمدارس بين الدكتور عبيدات، أن هناك دراسة لموضوع اعطاء المعلمين لقاحات كورونا مع امكانية عمل الفحص السريع للمعلمين.
تابعو الأردن 24 على google news