jo24_banner

ما حكاية "القرد النازي" الذي ظهر في سيرك روسي؟

ما حكاية القرد النازي الذي ظهر في سيرك روسي
فتحت سلطات الادعاء في روسيا تحقيقا بعد ظهور قرد يرتدي زيا يشبه ملابس النازيين في عرض في سيرك تابع للدولة.

وظهر في العرض أيضا ماعز ملفوفة بأعلام النازية المرسوم عليها الصليب المعقوف، بحسب موقع إخباري روسي.

وكان هذا ضمن عرض قدمه سيرك أودمورتيا في مدينة إيجيفسك الروسية، في 8 يناير/ كانون الثاني.

وأُقيم العرض بإشراف الكنيسة الأرثوذكسية الروسية، التي قالت إنه يعبر عن "ازدراء" النازية.

وقال الادعاء الروسي في بيان إن السلطات علمت بأمر العرض أثناء مراقبة الإنترنت، وشرعت منذ ذلك الحين في "تحقيق في عرض رموز نازية".

 
ويحظر القانون الروسي استخدام الرموز النازية في العروض العامة.

لكن الكنيسة الأرثوذكسية دافعت عن العرض، وقالت إن الهدف منه أن يكون "رمزا، ليس فقط للانتصار على الفاشية، ولكن أيضا لرفض وإدانة مبادئ ألمانيا النازية".
 
وتصر الكنيسة على أنها مشمولة بإعفاء أصدره الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في مارس/ آذار 2020. ويسمح هذا الإعفاء بعرض رموز نازية علنا بصورة ساخرة وبشرط أن "تخلق موقفا سلبيا من الأيديولوجية النازية".

وقال مسؤولون بالكنيسة إن القرد والماعز كانوا تحت قيادة مدربين يرتدون الزي السوفيتي الرسمي أثناء العرض.

وكان الاتحاد السوفيتي السابق يلاحق المسيحيين ويضطهدهم، ولكن الوضع اختلف الآن وأصبح التمسك بالأرثوذكسية وتبجيل الانتصار السوفيتي على ألمانيا النازية من أهم ركائز أيديولوجية الدولة الروسية.

ورفض القائمون على سيرك أودمورتيا الانتقادات الموجهة إلى العرض. وقالت إيلينا كراسنوفا، رئيسة قسم العلاقات العامة في السيرك، لبي بي سي إن "صور الحيوانات في العرض تم إخراجها من سياقها".

وأضافت: "لا يوجد شيء غير عادي في استخدام مثل هذه الشخصيات الساخرة أو الغريبة في عروض السيرك".

وعلى الرغم من هذا، يبدو أن الصور التي تظهر القرد والماعز بالزي النازي قد أزيلت من حسابات وسائل التواصل الاجتماعي لسيرك أودمورتيا.

ولا تخالف عروض السيرك التي تتضمن فقرات للحيوانات القانون في روسيا.بي بي سي
تابعو الأردن 24 على google news