jo24_banner
jo24_banner

فريق روبوتنا الاردني يعيش خيبة امل بعد تهميش الحكومة انجازهم العالمي الاخير

فريق روبوتنا الاردني يعيش خيبة امل بعد تهميش الحكومة انجازهم العالمي الاخير
جو 24 :
خاص - خيبة أمل كبيرة تعيشها فرق "روبوتنا" وذلك بعد مرور أكثر من أسبوع على تحقيق الفرق الأردنية مجموعة من الجوائز في البطولة العالمية للبرمجة والذكاء الاصطناعي (Codeavour 2020)، من بين أكثر من 5400 فريق مشارك من 99 دولة حول العالم، ومردّ خيبة الأمل تلك أن أحدا من مسؤولي الدولة والحكومة لم يتواصل مع تلك الفرق!

وشارك ناشطون ومدوّنون في حملة الكترونية عبر مواقع التواصل الاجتماعي رفعوا خلالها وسمي (#روبوتنا ، و #اهتموا_بثروات_الوطن )، تطالب الجهات الرسمية والحكومية بالإهتمام بإنجازات "روبوتنا" وعدم استمرار تهميش الإنجازات العالمية للشباب وكأنها أمر لا يخصهم.

وقال ناشطون إن دور الشباب في بناء الأوطان لا يكتمل دون الدعم المجتمعي والحكومي، سواءً على صعيد النشاطات، او الإنجازات، مشيرين إلى أن إغماض المعنيين أعينهم عن انجازات "روبوتنا" الأخيرة، يعتبر هروبا من المسؤولية، ونوعا من أنواع التهميش، فيما لفتوا إلى أن بوابة وأد الكفاءات في المجتمع يبدأ بتجاهلها.

ولم تتواصل أي جهة حكومية مع فريق روبوتنا لتستفسر عن الإنجاز أو عن الطالبات الفائزات من منطقة ناعور، رغم أنهن تفوقن على طالبات الصين واليابان وأمريكا، أو مع الأستاذ الفائز من حي القويسمة متفوقا على أقرانه في دول العالم الأول بعد أن انطلقوا من شركة مقرها حي الطفايلة.
تابعو الأردن 24 على google news