jo24_banner

تفاصيل جديدة عن تلوث سد الوالة.. والسنيد يدعو الخصاونة وسعيدان لشرب كأس من المياه الملوثة

تفاصيل جديدة عن تلوث سد الوالة.. والسنيد يدعو الخصاونة وسعيدان لشرب كأس من المياه الملوثة
جو 24 :
بثّ الناشط من لواء ذيبان محمد السنيد مقطع فيديو عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي، أوضح خلاله حيثيات وتفاصيل جديدة متعلقة بتلوّث مياه سدّ الوالة، مطالبا باقالة وزير المياه والري المهندس معتصم سعيدان.

وعن تفاصيل القضية، قال السنيد: "إن الطاقة الاستيعابية لمحطة تنقية جنوب عمان محدودة للغاية، ولذلك، يتمّ استغلال أي منخفض جوي من أجل تفريغ البرك الممتلئة بالمياه العادمة، لتختلط بمياه الأمطار وتسيل مع الوادي الذي ينتهي في سدّ الوالة، إلا أن الحكومة تفاجأت بأن المنخفض الأخير لم يكن بالقوة التي توقعتها في مناطق جنوب عمان، لذلك جرى تسييل المياه العادمة، لكن مياه الأمطار لم تتوفر بكميات قادرة على اخفاء آثار تلك المياه العادمة"

ورأى أن الخطأ الذي وقع كان مقصودا، إذ أنه يتكرر في كلّ سنة، حيث يجري تفريغ المياه العادمة عند تشكل السيول لتختلط بالمياه الجارية وتصل إلى السد، مشيرا في ذات السياق إلى خطورة المياه العادمة على مياه الشرب لدرجة أنها تعتبر ممنوعة ومحرمة دوليا.

وقال السنيد إن لجنة شباب ذيبان طلبت من الوزير سعيدان الاعتراف بالمشكلة والخروج على الاعلام لبيان الحيثيات واتخاذ اجراءات لتصويب الأوضاع، إلا أنهم تفاجأوا بسوء تعامل الوزير مع الأزمة.

وأكد استمرارهم بالتصعيد الذي قد يصل إلى النزول إلى الشارع، احتجاجا على سقي أهالي مادبا وشرق عمان بالمياه الملوثة بمياه عادمة، قائلا: "إن حوض الهيدان كان يسقي عمان كاملة قبل وصول ماء الديسي، ولما جروا مياه الديسي لم يعد أحد يهتم بنوعية المياه".

ولفت إلى أن الوزير سعيدان نفسه سبق أن وجّه بفتح بوابات السد لتنظيفه من القاذورات.

وجدد السنيد تأكيده على أن شباب ذيبان لن يتحاوروا مع الوزير قبل الاعتراف بوجود خطأ، ووضع جدول زمني لعلاج المشكلة، مشيرا إلى أنهم ألغوا اجتماعا كان مقررا معه وأوقفوا الاتصالات به إثر تراجعه عن اعترافه بالخطأ وسحب الخبر الأول الذي بثته الوزارة من وسائل الاعلام. 

كما جدد المطالبة باقالة الوزير سعيدان قائلا إن أداءه ضعيف كما أنه لم يعد مؤتمنا على حياة الأردنيين. 

واختتم السنيد حديثه بمطالبة الوزير سعيدان ورئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة بزيارة المنطقة وشرب كأس من الماء الداكن، ليقبل الأهالي بسقي أبنائهم من هذه المياه. كما طالب بسقي أهالي مادبا وذيبان ومناطق شرق عمان من ماء الديسي، واستخدام مياه السد في الزراعة، "فحقنا أن نشرب مياها نظيفة مثل التي يشربها بشر الخصاونة والوزير سعيدان".
 
  • تفاصيل جديدة عن تلوث سد الوالة.. والسنيد يدعو الخصاونة وسعيدان لشرب كأس من المياه الملوثة
  • تفاصيل جديدة عن تلوث سد الوالة.. والسنيد يدعو الخصاونة وسعيدان لشرب كأس من المياه الملوثة
  • تفاصيل جديدة عن تلوث سد الوالة.. والسنيد يدعو الخصاونة وسعيدان لشرب كأس من المياه الملوثة
تابعو الأردن 24 على google news