2021-04-21 - الأربعاء
jo24_banner
jo24_banner

المنتدى العالمي للوسطية يدين الارهاب الذي تمارسه السلطات الصينية ضد المسلمين

المنتدى العالمي للوسطية يدين الارهاب الذي تمارسه السلطات الصينية ضد المسلمين
جو 24 :
دان المنتدى العالمي للوسطية بشدة ما وصفها بالاعمال الوحشية واللا إنسانية التي تمارسها السلطات الصينية تجاه الأقلية المسلمة في الصين، داعيا المنظمات الدولية والمعنية بحقوق الانسان والتجمعات الاسلامية والمنظمات المدنية إلى التدخل لإيقاف عملية الإبادة الجماعية للشعب الايغوري المسلم.

وقال المنتدى في بيان وصل الاردن24 إنه يراقب بقلق شديد حملات الاعتقالات الجماعية التي يتعرض لها مسلمو الايغور في الصين منذ سنوات طويلة وتسارع هذه الاجراءات في الاونة الأخيرة تحت ذريعة محاربة الارهاب والنزعة الانفصالية وحرمان الشعب الايغوري من حقه الطبيعي في ممارسة شعائره الدينية بحرية والعمل على استئصال ثقافتهم ولغتهم ومنعهم من التحدث بلغتهم الأم وإجبار الأطفال على التحدث باللغة الصينية وتجريم كل مخالف ومنعهم من الصلاة وقراءة القرآن وإحراق المصاحف واغلاق المساجد والتضيُّق عليهم من اداء شعائرهم الدينية بحرية في محاولة للعمل على صهرهم وسلخ هويتهم الدينية الإسلامية وإجبارهم داخل مراكز الاعتقالات على تغير دينهم واجبارهم على تناول لحم الخنزير وشرب الخمر وإعادة تفسير الكتب الدينية وفقا للايدلوجيات الشيوعية، وفي إطار سياسات ممنهجة وممارسات وحشية وفضيعة تشكل وصمة عار كبيرة على الصعيد الانساني .

وتاليا نصّ البيان:

 يراقب المنتدى العالمي للوسطية بقلق شديد حملات الاعتقالات الجماعية التي يتعرض لها مسلمو الايغور في الصين منذ سنوات طويلة وتسارع هذه الاجراءات في الاونة الأخيرة تحت ذريعة محاربة الارهاب والنزعة الانفصالية وحرمان الشعب الايغوري من حقه الطبيعي في ممارسة شعائره الدينية بحرية والعمل على استئصال ثقافتهم ولغتهم ومنعهم من التحدث بلغتهم الأم وإجبار الأطفال على التحدث باللغة الصينية وتجريم كل مخالف ومنعهم من الصلاة وقراءة القرآن وإحراق المصاحف واغلاق المساجد والتضيُّق عليهم من اداء شعائرهم الدينية بحرية في محاولة للعمل على صهرهم وسلخ هويتهم الدينية الإسلامية وإجبارهم داخل مراكز الاعتقالات على تغير دينهم واجبارهم على تناول لحم الخنزير وشرب الخمر وإعادة تفسير الكتب الدينية وفقا للايدلوجيات الشيوعية، وفي إطار سياسات ممنهجة وممارسات وحشية وفضيعة تشكل وصمة عار كبيرة على الصعيد الانساني .

إن المنتدى العالمي للوسطية يستنكر ويدين بشدة مثل هذه الاعمال الوحشية واللا إنسانية تجاه الأقلية المسلمة في الصين ويدعو المنظمات الدولية والمعنية بحقوق الانسان والتجمعات الاسلامية والمنظمات المدنية إلى التدخل لإيقاف عملية الإبادة الجماعية للشعب الايغوري المسلم.
كما يطالب المنتدى السادة العلماء والمفكرين، والسياسيين، والإعلاميين جميعاً بتحمل المزيد من المسؤولية في تعرية واستنكار هذه الممارسات اللاأخلاقية واللاإنسانية تجاه المسلمين في الصين تحت ذرائع أوهن من بيت العنكبوت وهي محاربة الارهاب وعلى السلطات الصينية أن تتوقف عن مثل هذه الممارسات اللاانسانية تجاه الاقلية المسلمة وأن تفتح أبوابها للمنظمات الحقوقية والأفراد للاطلاع على واقع الحال إذا كانت صادقة في زعمها من أنها تحارب الإرهاب والتطرف وليس الإسلام والمسلمين.
إننا في المنتدى العالمي للوسطية ووفقا لرسالتنا ومبادئنا الفكرية الخالدة أخذنا على كواهلنا مناصرة الحق و الدفاع عن القضايا الانسانية العادلة وشجب الظلم والعدوان أينما كان ونؤمن بحرية الشعوب في اختيار عقائدها ومنح الناس حرياتهم الطبيعية في العبادة والتعبير كحقوق مسلم بها أقرتها الشرائع السماوية السمحة والقوانين الوضعية المعاصرة وانتهاكها هو انتهاك صريح للاجماع الإنساني والدولي .
23-2-2021
الامين العام
المهندس مروان الفاعوري
 
تابعو الأردن 24 على google news