jo24_banner
jo24_banner

راتب مصفف شعر زوجة ماكرون يثير جدلا في فرنسا

راتب مصفف شعر زوجة ماكرون يثير جدلا في فرنسا
جو 24 :
أثار الإعلان عن راتب مصفف شعر بريجيت، زوجة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، جدلا واسعا في البلاد، حيث يرى متابعون أنها تكلف ميزانية الدولة أكثر من اللازم.

كم يكلف أسلوب حياة السيدة الأولى؟ سؤال يثير حفيظة بعض الفرنسيين بانتظام، يمكن العثور على إجابته في التقرير السنوي لديوان المحاسبة. ففي 29 يوليو 2020، بلغت التكاليف المتعلقة أساسا برواتب طاقم موظفي بريجيت، 282476 يورو شهريا.

وهذا مبلغ يساوي تقريبا ما كان عليه في 2017 و2018 (278750 يورو)، بينما زاد نشاط زوجة إيمانويل ماكرون، وتلقيها أكثر من 21000 رسالة في عام 2019، تطالبها بتحسين مظهرها، ارتفاعا من 19500 رسالة في العام السابق له.

لكن الاستجابة لطلبات الفرنسيين ليس السبب الوحيد لإنفاق بريجيت، التي تتميز بمظهر جيد. فماليا، لا يرى الفرنسيون الصورة بالكامل، وقد تم تداول الرقم الخاطئ البالغ 150000 يورو سنويا على الانترنت لفترة من الوقت، وتسبب بالكثير من ردود الفعل.

لكن لا يزال الحديث عن مبلغ 5200 يورو شهريا لمصفف شعر الزوجين ماكرون، أو 62400 يورو سنويا، يثير جدلا رغم أنه أقل بمقدار النصف من الراتب الذي كان يتقاضاه مصفف شعر الرئيس الفرنسي السابق فرنسوا هولاند، وهو 10 آلاف يورو شهريا، وفقا لما تم الكشف عنه في عام 2016.

وتشتهر السيدة الأولى الفرنسية، بريجيت، إلى جانب أناقتها في الملابس، بقصة شعرها. وقد أكد مدير مكتبها، بيير أوليفييه كوستا، لصحيفة "لوفيغارو” أنه ليس لديها مصمم أزياء محدد، موضحا في الوقت نفسه أنها تستفيد من مصفف الشعر "فقط خلال الطلعات الرسمية”.

وأضاف أن الاستعانة بالخدمات الخارجية قللت الميزانية المخصصة لتصفيف الشعر والمكياج بنسبة 70%، خاصة أن بريجيت ماكرون هي من تعتني بمكياجها بنفسها.-(روسيا اليوم)

تابعو الأردن 24 على google news