jo24_banner
jo24_banner

محافظة العاصمة تجيز فعالية داعمة لفلسطين وتمنع منسقها والكاتب كامل نصيرات من حضورها!

محافظة العاصمة تجيز فعالية داعمة لفلسطين وتمنع منسقها والكاتب كامل نصيرات من حضورها
جو 24 :


استهجن الكاتب الصحفي، الزميل كامل نصيرات، قيام محافظة العاصمة بمنعه والشاعر صلاح أبو لاوي والدكتورة هناء البواب من المشاركة وحضور فعاليات (أسبوع نصرة فلسطين وأهلها).

وقال نصيرات في بيان صحفي، الثلاثاء، إنه فوجئ بقيام محافظة العاصمة باستدعاء رئيس بيت الثقافة والفنون، الدكتورة هناء البواب، "وتوقيعها على تعهد خطّي بعدم مشاركتي وحضوري لأسبوع (نصرةً لفلسطين وأهلها) بالإضافة لمنع الأستاذ الشاعر صلاح أبو لاوي والدكتورة هناء البواب نفسها (منسقة الفعالية وصاحبة المكان)، والموافقة على كل الأسماء المتبقية وعلى الفعاليات التي تستمرّ اسبوعاً".

وتساءل عن الأسباب التي دفعت محافظة العاصمة لمنعهم من المشاركة والحضور، وهل هناك قانون يمنع اي مواطن من المشاركة وحضور أي فعالية، مشيرا إلى أن ذلك لم يحدث أيام الأحكام العرفية، وهو ما يستوجب من وزارة الداخلية توضيحه.

الاردن24 حاولت الاتصال مع محافظ العاصمة، الدكتور سعد شهاب، للاستفسار عن أسباب منع الكاتب الصحفي كامل نصيرات وصلاح ابو لاوي وهناء البواب من حضور الفعالية والمشاركة فيها، لكنه لم يرد على الهاتف.

وتاليا نص البيان كما ورد الاردن24:

بيان حول منعي من المشاركة والحضور أيضاً من قبل محافظة العاصمة في أسبوع (نصرة لفلسطين وأهلها)

تفاجأت بأن محافظة العاصمة قامت باستدعاء الدكتورة هناء البواب رئيس (بيت الثقافة والفنون) وإجبارها على توقيع تعهد خطّي بعدم مشاركتي وحضوري لأسبوع (نصرةً لفلسطين وأهلها) بالإضافة لمنع الأستاذ الشاعر صلاح أبو لاوي والدكتورة هناء البواب (منسقة الفعالية وصاحبة المكان) والموافقة على كل الأسماء المتبقية وعلى الفعاليات التي تستمرّ اسبوعاً.

لأ افهم بل وأدهش لهكذا قرار وهكذا تعهد. من يمنع أحداً من حضور فعالية موافق عليها؟ ما الأسباب؟ وبأي حقّ؟ لم يحدث هذا حتى أيّام الأحكام العرفية! وكيف تتم الموافقة على الفعاليات ويتم منع المنسق من الحضور والمشاركة؟ علماً بأنني أنا صاحب اقتراح أخذ الموافقة مسبقاً من الجهات الرسمية لعلمي أن موقف هذه الجهات منصهر مع موقف الشعب في التصدّي للعدوان الظالم على شعبنا في فلسطين.

أسئلة كثيرة بلا إجابات. وكل ما أتمناه أن يكون هناك لبس في الأمر وليس أكثر وأن توضّح وزارة الداخلية ممثلة بمحافظة العاصمة الموقف وتجليه وتتراجع عنه فقد انتهى زمن القرارات الارتجالية والتي بلا أية مرجعية.

عاش نضال شعبنا الفلسطيني
عاش الأردنيون حيث كانوا
وإنها لحرب على الصهاينة حتى النصر

الكاتب الصحفي كامل النصيرات
الثلاثاء
الموافق 18/5/2021م

 
تابعو الأردن 24 على google news