jo24_banner

العرموطي مستهجنا اخفاء الدعجة والعنوز: التحقيقات معهما باطلة

العرموطي مستهجنا اخفاء الدعجة والعنوز التحقيقات معهما باطلة
جو 24 :


خاص - طالب النائب صالح العرموطي الحكومة بالكشف عن مصير الأسيرين الأردنيين المحررين، مصعب الدعجة وخليفة العنوز، واخلاء سبيلهما على الفور، مؤكدا أن احتجازهما واخفاءهما بهذه الطريقة يخالف القانون والشرائع الدولية المتعلقة بحقوق الانسان، ويضرب الضمانات الأساسية للمحاكمة العادلة.

وأضاف العرموطي لـ الاردن24 إن الأصل اطلاق سراحهما بعد اسقاط التهم عنهما في الكيان الصهيوني، لا أن تقوم الحكومة الأردنية باحتجازهما لأكثر من أسبوع دون وجه حق، مؤكدا أن الأردن لم يشهد مثل هذه الممارسات منذ عقود طويلة.

وقال نقيب المحامين الأسبق، إن التحقيقات التي تجري مع الدعجة والعنوز في هذه الظروف تعتبر باطلة، حيث أن أي احتجاز يجب أن يكون بقرار من المدعي العام، مع السماح لهما بالاتصال بذويهما وتوكيل محامٍ إذا كانت هناك تهم موجهة لهم.

ولفت إلى أنه سيوجّه سؤالا نيابيا للحكومة حول اختفاء المواطنين مصعب الدعجة وخليفة العنوز، نظرا لمخالفة ذلك الاخفاء القانون، خاصة في ظلّ عدم ابلاغ ذويهم عن مكان احتجاز أبنائهم.


 
تابعو الأردن 24 على google news