jo24_banner

مغردون: لجنة تحديث المنظومة السياسية بحاجة لتحديث

مغردون لجنة تحديث المنظومة السياسية بحاجة لتحديث
جو 24 :


لليوم الثاني على التوالي، استمرّ وسم #اقاله_وفاء_الخضرا بتصدّر قائمة الأكثر تداولا في الأردن، إلى جانب وسم #شو_بصير_يا_سمير ، وذلك احتجاجا على المنشور الذي بثّته عضو اللجنة الملكية لتحديث المنظومة السياسية وفاء الخضرا وتضمّن انتقادا لشعيرة الأضحية.

وبالرغم من الرسالة التي وجهها رئيس اللجنة الملكية، سمير الرفاعي، إلى أعضاء اللجنة، متضمّنة دعوة واضحة للأعضاء بعدم الخوض في القضايا الخلافية التي تمسّ ثوابت ونواميس المجتمع ومعتقداته، ورغم الانقسام الحادّ الذي تشهده اللجنة نتيجة هذه القضية، إلا أن مغرّدين ومدوّنين عبر منصات التواصل الاجتماعي حمّلوا اللجنة وِزر الزلل الذي وقعت به الخضرا، فيما تحدّث ناشطون عن ضرورة "تحديث أعضاء لجنة تحديث المنظومة السياسية".

وإلى جانب منشور الخضرا، تداول الناشطون منشورا لعضو اللجنة الآخر زيد عمر النابلسي، يقول فيه: "كتبت هنا قبل أسبوعي مناشدا وزير الأوقاف التدخل في وقف العذاب الذي تعانيه شريحة كبيرة من المواطنين الذين يؤرقهم يوميا ارتفاع صوت آذان الفجر الذي يُرفع مرتين وليس مرة واحدة كباقي الصلوات"، بالاضافة إلى منشور آخر للنابلسي كان قد انتقد فيه وجود مادة في الدستور تقول إن "الاسلام دين الدولة".

وحول ذلك، قال محمد عليمات: "أخيراً تعرفنا على مخرجات لجنة الإصلاح ومنها، أولا المساهمة في تزييف تاريخ المملكة الأردنية الهاشمية، وثانيا العمل على إثارة النعرات والإستهزاء بالشعائر الدينية".

ووجّه ليث الدرو رسالة إلى الرفاعي، أكد فيها أن "أحكام وتشريعات الدين ليست قضايا خلافية، هي معتقدات ثابتة لا نقاش ولا جدال فيها. تصريحاتك أنت واللجنة مستفزة للأردن بأكمله، الأول أساء إلى الجيش ولم تفعل شيئا، والثاني يسيء إلى ديننا ومعتقداتنا ولم تفعل شيئا، يجب اقالة اللجنة بأكملها".

ورأى نشمي العبادي أن اللجنة الملكية للإصلاح باتت مصدرا للتأزيم وإفتعال الأزمات.

ووجه أسعد الشرع رسالة إلى الرفاعي عبر تويتر، قال فيها: "يبدو أن بعض أعضاء اللجنة التي ترأستها لهم اهتمامات غير الهدف الذي تم إنشاء اللجنة من أجله، وكأنهم يريدون الافشال لا التغيير، فإذا كانت اللجنة تضمّ من يسيء للجيش والدين وشعيرة الأضحية ومن يعترض على أذان الفجر، فبئست اللجنة، ولا يليق بك صحبتهم. انظر من يدافع عنهم تعرف وجهتهم".

وفي سياق توجيه الرسائل إلى الرفاعي، أوردت صبا التلاوي: "أعضاء لجنة الإصلاح الذين أساءوا عدة مرات لبلدنا العزيزة وتاريخنا وديننا ليسوا أهم من بلدك وشعبك وأبناء وطنك".

وقال أشرف النادي: "اللجنة ولدت ميتة، وقد تم دق مسمارين في نعشها، وتبقى 90 مسمارا بعدد من تبقى في لجنة بدأت ملامحها تتضح يوما بعد يوم، الهدف واضح وهو تجريد الشعب من تاريخه وقيمه ودينه، لو أن الأمر توقّف على الخضرا وحدها لكانت المصيبة أقل، ولكنها وأمثالها يتكلمون ويعلمون أنه لا حسيب ولا رقيب".

ورأى أسد أبو تايه أن "اصرار الرفاعي على "تجاهل" ما بدر عن عضو اللجنة الخضرا وقبلها النابلسي، ينسف ما تبقى من رصيد ثقة بهذه اللجنة، وهذا سينعكس على مخرجات أعمالها. وأصلا منسوب الثقة باللجنة ضعيف من البداية".

وأورد أحمد فخري تغريدة سابقة لعضو اللجنة النابلسي، معلّقا عليها: "هذا عضو آخر في لجنة الاصلاح يصف أذان الفجر بالعذاب".

وأشار معاذ البدارين إلى أن أعضاء الآخرين مطالبون بالاستقالة إن كانوا يدعون الغيرة على شعائر الله وحبّ الوطن، أو أجبروا الرفاعي على اقالتها.

ورأى محمد أبو الهوى أن الخضرا والنابلسي هما عيّنة من لجنه الإصلاح. فيما أبدى عاطف القيسي تخوّفه اللجنة وأعضائها ونتائج عملها التي ستُفرض علينا.

واستنكر أمير حكيم ما جاء على لسان عدة أعضاء في اللجنة من معتقدات، قائلا: "تاركين كل مشاكل البلد والفساد اللي فيها وبنتقدوا الشرائع الدينية اللي بستفيد منها الفقراء والمحتاجين اللي مش مستفيدين اشي منهم أو من لجانهم، هاي لجنة اصلاح وللا لجنة افساد؟".

وقال معاوية العدوان: "كيف تعرف أنك تعيش مسرحية هزلية؟ لما عضو لجنة اصلاح تاركة إنهيار البلد وتحكي بالأضاحي والخرفان، ورئيس اللجنة شمام هوا قطاف ورد، هون المعنى الحقيقي للمسخرة".

 
تابعو الأردن 24 على google news