jo24_banner

تركيا: السيطرة على 74 حريقا من أصل 85 ودول تعرض المساعدة

تركيا السيطرة على 74 حريقا من أصل 85 ودول تعرض المساعدة
جو 24 :
فيما تستمر حرائق الغابات في تركيا التي اندلعت الأربعاء أعلن وزير الزراعة والغابات التركي بكر باكديميرلي، الجمعة، السيطرة على 74 من أصل 85 حريقا في غابات 26 ولاية.

جاء ذلك في تغريدة نشرها باكديميرلي، بشأن الحرائق التي اندلعت بين 28 ـ 30 تموز/ يوليو الجاري، في مناطق مختلفة من تركيا.

وأوضح أنه تمت السيطرة على 74 من أصل 85 حريقا اندلع في 26 ولاية، فيما لا تزال الجهود مستمرة برا وجوا للسيطرة على الباقي.

كما أرفق الوزير ضمن تغريدته جدولا يظهر استمرار الحرائق في 11 منطقة بولايات أضنة وموغلا وأنطاليا ومرسين وعثمانية.

وحتى مساء الجمعة، أسفرت تلك الحرائق عن مصرع 4 أشخاص، وإصابة العشرات بجروح، فيما استنفرت السلطات كافة إمكاناتها لإخمادها.

عمران خان: باكستان مستعدة لدعم تركيا 

أعربت العديد من الدول عن تعازيها وتضامنها مع تركيا جراء حرائق الغابات التي تشهدها ولايات متفرقة من البلاد.

 

وأعرب رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، الجمعة، عن استعداد بلاده لتقديم المساعدة في جهود مكافحة حرائق الغابات المستمرة في عدد من الولايات التركية.

وقال خان في تغريدة بالتركية: "نقف إلى جانب حكومة وشعب تركيا ونشاطرهم أحزانهم إزاء الخسائر المأساوية في الأرواح جراء كارثة حرائق الغابات".

وأضاف أن "باكستان مستعدة لتقديم كافة أشكال المساعدة التي قد تحتاجها تركيا في هذا الظرف الصعب".


 
 

البوسنة والهرسك

كما يعتزم اتحاد البوسنة والهرسك - إحدى الكيانان السياسيان الذي تتكون منه الجمهورية - إرسال رجال إطفاء إلى تركيا لدعم جهودها في إخماد حرائق الغابات المستمرة في عدد من الولايات.

وقالت وكالة الدفاع المدني التابعة لاتحاد البوسنة، في بيان، الجمعة، إن تركيا وافقت على مقترح تقديم المساعدة لها.

وأضافت أنه "سيتم إرسال فرق إنقاذ خاصة إلى تركيا بالإضافة إلى رجال إطفاء محترفين ومتطوعين في إطار تقديم المساعدة".

وذكرت أن "بإمكانها إرسال 41 رجل إطفاء إلى تركيا في الوقت الحالي لدعم جهود مكافحة حرائق الغابات، والإبقاء على 100 عنصر من الوحدات الخاصة في حالة تأهب لمساعدة المناطق المتضررة من الحرائق".

 

وبعثت وزيرة خارجية البوسنة والهرسك بيسيرا تركوفيتش، رسالة عزاء إلى نظيرها التركي مولود تشاووش أوغلو، عقب مصرع عدد من المواطنين الأتراك جراء الحرائق.

وتمنت تركوفيتش نجاح جهود البحث والإنقاذ، معربة عن إيمانها بأن تركيا ستتجاوز هذه الكارثة بأقل الخسائر.


 
 

المفوضية الأوروبية

كما أعربت المفوضية الأوروبية، عن استعدادها لتقديم المساعدة في جهود مكافحة الحرائق.

جاء ذلك في تغريدة نشرها مفوض إدارة الأزمات في المفوضية جانيز لينارتيتش عبر حسابه على تويتر، الجمعة.

وقدم لينارتيتش تعازيه لأسر الضحايا الذين سقطوا جراء الحرائق، مضيفا: "مستعدون لتقديم المساعدة" لتركيا.

وقال: "نتابع بقلق بالغ" حرائق الغابات المستمرة في مدن تركية بمنطقتي بحري إيجة والأبيض المتوسط.

الأردن 

وأعرب الأردن، الجمعة، عن تعازيه وتضامنه مع تركيا، حكومة وشعبا، جراء حرائق الغابات التي تشهدها ولايات متفرقة من البلاد.

جاء ذلك في بيان لمتحدث وزارة الخارجية الأردنية، ضيف الله الفايز.

و أكد الفايز "تضامن المملكة مع جمهورية تركيا الشقيقة في هذا المصاب والتعازي لذوي الضحايا والتمنيات بالشفاء العاجل للمصابين".


 
 

فرنسا

كما قدم وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، التعازي إلى تركيا في مصرع عدد من مواطنيها جراء كارثة الحرائق.

وأعرب، في تغريدة، عن استعداد بلاده لتقديم الدعم اللازم للسلطات التركية.

وأضاف أن فرنسا تعلن تضامنها الكامل مع تركيا في مواجهة الحرائق التي تشهدها عدد من ولاياتها.

كما قدم مقرر البرلمان الأوروبي للشأن التركي ناتشو سانشيز لوف، التعازي إلى تركيا على خلفية مصرع موطنيها جراء الحرائق.

 

إيران

بدوره، نشر وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، رسالة تضامن مع تركيا جراء الحرائق.

وأضاف في تغريدة، أن "دعاءنا بالخير وإمكاناتنا ستكون في خدمة أشقائنا في تركيا".

من جانبه، قدم مسؤول دائرة العلاقات الخارجية في حكومة إقليم كردستان شمالي العراق، سفين دزيي، التعازي لتركيا في ضحايا الحرائق.

وقال دزيي في تغريدة: "دعاؤنا لأسر الضحايا والمجتمعات المتضررة جراء السيول التي شهدتها تركيا مؤخرا وحرائق الغابات الكبيرة التي تشهدها حاليا".

كما نشرت سفارات عدد من الدول لدى أنقرة رسائل تعزية وتضامن مع تركيا جراء الكارثة ذاتها، بينها الولايات المتحدة وإيران والصين وإيطاليا.

كازاخستان


أعربت كازاخستان عن استعدادها لإنشاء "غابة الصداقة" في منطقة "مانافغات" بولاية أنطاليا جنوب غربي تركيا.

وأبدت السفارة الكازاخية بأنقرة، في رسالة نشرتها عبر موقعها الإلكتروني، الجمعة، عن تضامنها مع تركيا في مواجهة حرائق الغابات.

وقالت في الرسالة "ألمكم ألمنا في هذه المحنة، بالطبع لا يمكننا إطفاء النار المشتعلة في قلوبكم، لكننا على استعداد لإنشاء غابة الصداقة التركية الكازاخية في مانافغات".


من جانب آخر، أفادت وكالة "تينغري نيوز" الكازاخية، أن مجموعة من طلاب الطب في جامعة أستانة المتواجدين في أنطاليا، تطوعوا لمساعدة الأهالي المتضررين من الحرائق.
تابعو الأردن 24 على google news