jo24_banner

تراجع الحالة الصحية للفنانة دلال عبد العزيز

تراجع الحالة الصحية للفنانة دلال عبد العزيز
جو 24 :
انتشرت مؤخرًا حالة من القلق والخوف من جمهور ومحبى الفنانة دلال عبد العزيز بسبب تداول أخبار حول احتياجها لزراعة رئة، وبالرغم من تدهور حالتها الصحية إلا أن عائلتها مترددة في اتخاذ هذا الإجراء بسبب صعوبة العملية، وأن نسبة نجاحها ليست كبيرة.

حيث خرج الإعلامي رامي رضوان، زوج الفنانة دنيا سمير غانم، مساء الأحد، ليقوم بتوضيح حول الأخبار المتداولة بشأن زراعة الرئة، مؤكداً على أن هذه المعلومات غير دقيقة ولا صحة لها من الأساس، فأكمل حديثه قائلًا أن صحة الفنانة دلال عبد العزيز صعبة وتحتاج إلى الكثير من الرعاية والدعاء لها بالشفاء العاجل.

أكدت مصادر طبية من داخل المستشفى التى تتلقى بها الفنانة دلال عبد العزبز العلاج، بأن الحالة الصحية لها مازالت في تراجع، وذلك بسبب تأثر الرئة بمرض كورونا المستجد، وأن عمل الرئة مازال مرتبطًا بالأكسجين، حيث أصبحت حركة الفنانة صعبة جدا، ولا علاقة لتدهور حالتها بمعرفتها بوفاة زوجها، فهي لا تعلم إلى الآن خبر وفاة الفنانة سمير غانم، حيث أكد الأطباء على عدم معرفتها خوفًا من حدوث أي مضاعفات لها مشددين متكتمين على طاقم التمريض عدم إخبارها.

حيث أضافت المصادر أن حالة الفنانة دلال عبدالعزيز تسببت في فقدانها الوعي بشكل كامل في بعض الأحيان، وأن حركتها أصبحت صعبة فهي لا تتحمل الإنتقال من السرير إلى الكرسي المتحرك، ويتم استخدام بعض الأجهزة لمساعدتها على التنفس بسبب تراجع قدرة رئتيها على التنفس بصورة طبيعية.

وكل هذا ليس له علاقة بنقلها من مستشفى إلى آخر، حيث أكد الفريق الطبي الخاص بها قائلًا : " الفريقان الطبيان في المستشفى الذي كانت به والذي نقلت إليه، على قدر عالٍ من الكفاءة والخبرة، وحالتها النفسية تراجعت بسبب سوء حالتها الصحية وبقائها لفترة طويلة في المستشفى.

وأوضحت المصادر أنّ الفنانة دلال عبدالعزيز، أنها ومنذ لحظة مرضها وهي لا تطلب شيئا من الأطباء، سواء السؤال بشكل دائم عن زوجها الراحل الفنان سمير غانم، الذي لا تعرف خبر وفاته حتى الآن، وذلك بناء على طلب من أسرتها التي طالبت كافة العالمين في المستشفى وإدارتها بعدم إبلاغها بأي شيء يخص الفنان الراحل سمير غانم.

حيث أفادت المصادر الطبية أن الفنانة دلال عبد العزيز تم نقلها من مستشفى خاص إلى آخر حكومي معروفة بكفاءتها في علاج الحالات ما بعد الكورونا، فمنذ لحظة دخولها، حيث أكد الأطباء أنهم لم يعد لديهم المزيد لتقديمه للفنانة دلال عبد العزيز وأن فترة مرضها وتأثرها عليها سوف تحدد حسب تأثير الرئة وتضررها.

فالفنانة دلال عبد العزيز تعاني من حالة مرضية نادرة أثر إصابتها بفيروس كورونا المستجد، وهي حالة تأتي ما بعد الشفاء من الكورونا، حيث اقترح الأطباء في المستشفى الخاص بزراعة رئة جديدة للفنانة دلال عبد العزيز، ولكن هناك تخوفات من أسرة الفنانة نظرًا لخطورة العملية، حيث يشار إلى أن الفنانة دلال عبدالعزيز أصبت بالكورونا منذ أواخر شهر أبريل الماضي، أي منذ 3 أشهر، ودخلت على أثرها المستشفى لتصاب بتليف في الرئة.
تابعو الأردن 24 على google news