jo24_banner

لم تخمد منذ أسبوع.. كيف تهدد الحرائق قصر أردوغان؟

لم تخمد منذ أسبوع.. كيف تهدد الحرائق قصر أردوغان
جو 24 :
مع تقدم فرق الإطفاء التركية، الثلاثاء، في معركتها المستمرة منذ أسبوع لإخماد الحرائق التي دمرة الغابات والقرى على الساحل الجنوبي للبلاد، واجهت حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان انتقادات متزايدة بسبب رد فعلها الضعيف الواضح وعدم استعدادها الكافي لمواجهة الحرائق واسعة النطاق.

تسببت الحرائق التي اندلعت يوم الأربعاء، والتي أججتها الرياح القوية ودرجات الحرارة العالية، في مقتل ثمانية أشخاص وأجبرت الآلاف من السكان والسياح على الفرار من منازلهم أو المنتجعات في القوارب أو قوافل من السيارات والشاحنات. حلت الأشجار المتفحمة السوداء محل بعض التلال المغطاة بأشجار الصنوبر في ساحل الفيروز التركي بينما فقد العديد من القرويين منازلهم ومواشيهم.

ولا يزال رجال الإطفاء يحاولون إخماد تسعة حرائق في ولاية أنطاليا الساحلية وموغلا التي تعد مقاصد سياحية شهيرة. ووردت أنباء عن حرائق أخرى في محافظتي أضنة وإسبرطة. وقال مسؤولون إنه تم إخماد 137 حريقا اندلع في أكثر من 30 ولاية منذ يوم الأربعاء.

ووصف مسؤول تركي كبير في قطاع الغابات حرائق الغابات بأنها الأسوأ في تركيا في الذاكرة الحية، لكنه لم يحدد مساحة أراضي الغابات التي التهمتها الحرائق. كما لم يستطع تقدير المدة التي سيستغرقها الطاقم لإخماد الحرائق، قائلاً إن الرياح القوية تعيد إشعال النيران التي كانت تحت السيطرة في السابق.

سكاي نيوز
 
تابعو الأردن 24 على google news