jo24_banner

الزميل عبدالله اليماني يعلن ترشحه لانتخابات نقابة الصحفيين

الزميل عبدالله اليماني يعلن ترشحه لانتخابات نقابة الصحفيين
جو 24 :


أصدر الزميل الصحفي والمستشار الإعلامي لمجموعة القبة نيوز الإعلامية عبد الله اليماني بيان ترشحه لعضوية نقابة الصحفيين الأردنيين.

وتاليا نص بيان الزميل اليماني:

إني توكلت على الله وعلى الخيرين زميلاتي ...زملائي .. أعضاء الهيئة العامة الأفاضل
بخوض الانتخابات (( عضوا ))
لقد أصبح الصحفي لا يشعر بالأمان الوظيفي ، وإذا نظرنا إلى الوراء نجد أن للنقابة دور قوي .
ولكن الواقع الذي نعيشه أصاب النقابة وأصابنا بالتقهقر . والشلل ، واقع عنوانه ( الصدمة ) ،
والشكوى المريرة . وهو لم يحصل منذ تأسيس النقابة.
إن انتخاب بعض أعضاء مجالس النقابة من غير القادرين على أداء واجبهم النقابي أدى إلى
ضعف النقابة وتراجعها إلى الخلف في العديد من الجوانب . التي عصفت بالنقابة والصحفيين .
قدراتهم ضعيفة ليس كما كان الزملاء الصحفيين الذين حملوا على عاتقهم رفع راية مسيرة
نهضتها ومكانتها وفعاليتها عاليا . أيامهم كانت النقابة تساهم بدورها على أكمل وجه .
نظرا للتضحيات الجسام التي قدمها ، الأوائل من ( الزميلات والزملاء ) الاكارم .
وكان يحسب لها وللجسم الصحفي ألف حساب .
أما اليوم (النقابة والصحفيين ) في ( موت سريري ). إنها معاناة من انعدام الثقة،
واشتداد الخناق . ((صحفيين غير محميين ))، يتم ((توقيفهم في السجون )) ، قبل ((محاكمتهم )) ،
وهذا أصابهم بالإحباط ، وبات الصحفي ( يقاتل ) . لوحده في ميدان ، بوسط غابة مليئة بالمخاطر .
شعور لا يوصف ، وشارع ينظر إليهم ، بأنهم خط الدفاع الأول . لقد غيب دورهم دخلاء أكلوا الأجواء .
بانتحالهم صفة صحفي . وكذا تراجع الصحف الورقية ، وهذا أدى إلى زعزعة الثقة في ( النقابة ).
وفقدان هيبتها ووجودها . وانطلاقا من ذلك فاني أضع بين أيديكم بعضا من تصوري للمرحلة المقبلة
إن كتب لي الفوز في الانتخابات .
إعادة الاعتبار لمن تعرضوا للأذى النفسي والمادي . بإصدار قرار نقل تعسفي لهم . والسعي الجاد والحثيث
على إعادة مكانة النقابة بين النقابات المهنية . وكذا إيجاد( مركز ) لتدريب الزميلات والزملاء خريجي الصحافة والإعلام لغايات قبولهم في عضوية النقابة.
كما يتاح المجال للعاملين في المواقع الإخبارية والعاملين في المجالين الصحفي والإعلامي التدريب في المركز .
لغايات قبولهم أعضاء في النقابة . وتتقاضى النقابة رسوما من المتدربين كافة .
إلى جانب فتح المجال لاستقبال زملاء وزميلات من الصحفيين والإعلاميين من الدول العربية . ويقوم على إدارته والتدريب فيه . نخبة من الزملاء والزميلات الصحفيين ، والإعلاميين. أصحاب الباع الطويل بالمجالات الصحفية والإعلامية.حيث يتم استثمار خبراتهم في التدريب والادارة .
وهذا يساهم في حل مشكلة من المشكلات التي يعاني منها الصحفيين والإعلاميين خريجي الصحافة والإعلام .
وسيرفد المركز النقابة بالأموال . بعدما قاربت على الجفاف مصادر الدخل الرئيسة . واني أتطلع إلي إجراء انتخابات نوعية حقيقة تفضي إلى وجود مجلس قادر على النهوض بالنقابة والصحفيين وحماية كيانهم .
من دون مبرر . إلى وظائف أخرى لا تتناسب وطبيعة عملهم.
وإنني رغم هذه المعاناة ، والوجع إلا مازال لدي أمل بالنجاة ،والأمل بالله والزميلات والزملاء أعضاء الهيئة العامة
في انتخاب من يرون انه قادر على تحمل أمانة المسؤولية .بكل صدق وإخلاص وأمانة .
لأجل خدمتكم والارتقاء بالنقابة ، وتلبية مطالبكم ،
آمل دعمكم لعضوية مجلس النقابة
خادمكم عبد الله اليماني
0797075508
تابعو الأردن 24 على google news