jo24_banner

مستكشفون يدخلون "قعر جهنم" في اليمن... وهذا ما وجدوه

مستكشفون يدخلون قعر جهنم في اليمن... وهذا ما وجدوه
جو 24 :


هل دُحضت الأساطير التي نُسجت حول بئر برهوت في اليمن؟ لعله أكثر التساؤلات التي طُرحت في تداولات اليمنيين بعد نشر فريق استكشافي عُماني لمقاطع مصورة من داخل البئر التي لطالما ارتبطت بقصص خرافية عن كونهت "سجناً للشياطين" أو "مسكناً للجن" أو ما أطلق عليه "قعر جهنم".

ونشر حساب الفريق العماني لاستكشاف الكهوف مقطع فيديو وصوراً من داخل بئر برهوت "خسفيت فوجيت" الواقع في منطقة صحراوية بمحافظة المهرة (شرقي البلاد).

ووثّق الفريق باستخدام معدات التسلق الحديثة وطائرة درون ما داخل البئر من فجوة كبيرة بالإضافة إلى احتوائها على عيون للمياه.

ونشر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي معلومات منسوبة للفريق تتحدث عن عمق البئر الذي بلغ 112 متراً فضلاً عن النسبة الطبيعية للأكسجين فيما ينبعث منه "رائحة كريهة".

ويمكن رؤية الحفرة بوضوح عبر الأقمار الاصطناعية، وتتكون أغلبها من الصخور الجيرية وسط طبقات صخرية غير مستوية.

ولم يخلُ الموضوع من جدل وخلاف حول حقيقة البئر اليي ربطها البعض بـ"حديث نبوي" يضع وصفاً تشاؤمياً وبوصفها "شراً وفيه تجمع أرواح الكفار"، وأن ما اُكتشف مؤخراً ليس المقصود بل الموجود في محافظة حضرموت (شرقي البلاد).

وحاول صحافيون وضع استيضاح حول هذه الجدلية، مشيرين إلى أن هناك بئرا أخرى لكنها داخل مغارة تقع في وادي "برهوت" بمحافظة حضرموت، ويصعب التوغل فيها بسبب قلة منسوب الأكسجين فضلاً عن الظلام الحالك.

وكتب الصحافي، حداد مسيعد، الذي أعد تقريراً داخل المغارة: "البئر الحقيقية كما ذكرها عدد من الباحثين والمستشرقين في وادي برهوت شرق حضرموت بالقرب من قبر النبي هود عليه السلام".

وأضاف: "ذكرها الأستاذ صالح بلفقيه في كتاب ألفه عن هذه البئر التي نزل لها قبل سنوات، وسبق أن قمت أنا شخصياً بإعداد تقرير تلفزيوني عنها لقناة بلقيس الفضائية وكأول قناة تلفزيونية تصل إلى هذا المكان" .

وتابع: "انتهت خرافة بئر برهوت في مديرية شحن بعد أن كانت تحوم حولها العديد من الخرافات والاساطير بعد نزول فريق عماني إلى قعر البئر والذي تبين أنها عبارة عن بئر عادية".

واهتم روّاد مواقع التواصل الاجتماعي في اليمن عبر وسم #بئر_برهوت بنشر القصص المنسوبة للبئر وحول التفنيد العلمي الذي دحض الخرافات الممتدة منذ مئات السنين حولها ومخاوف النزول فيها أو حتى زيارتها.

وقال لبيب ناشر إن الفضل في استقدام الفريق العماني واكتشاف بئر برهوت يعود لأستاذ كلية العلوم صنعاء سابقاً الدكتور صلاح الخرباش أستاذ الجيولوجيا في جامعة مسقط حالياً.

وأضاف: "الدكتور صلاح الخرباش يعد من أوائل الجيولوجيين اليمنيين وأهم خبراء الجيولوجيا الاقتصادية في اليمن".

ولاحظ عبد العزيز محمد الصبري أنه: "ملاحظة هامة للزميل فاروق مقبل الكمالي بديل. هناك خلط بالصور بين صور بئر برهوت باليمن، وصور حفرة هوت بعمان".

وكتبت لارا الظراسي: "أشهر بئر أسطوري في بلادي يكتشف من بعثة عمانية. بئر برهوت لغز الماء والظلام والخبايا والشرر يصبح الآن أعجوبة بديعة التكوين شلالات وبحيرات داخل بئر عملاق. بلادنا تستحق إعادة اكتشاف لزواياها المطرزة بالخيال".


(العربي الجديد)
تابعو الأردن 24 على google news