jo24_banner
jo24_banner

خبير عسكري: المقاومة تفرض واقعا ميدانيا قد يجبر الاحتلال على الانسحاب من الشجاعية

خبير عسكري: المقاومة تفرض واقعا ميدانيا قد يجبر الاحتلال على الانسحاب من الشجاعية
جو 24 :


خاص - قال الخبير العسكري والاستراتيجي، الدكتور نضال أبو زيد، إن قوات الاحتلال ترفع من مستوى ووتيرة عملياتها العسكرية في قطاع غزة، بالتزامن مع المسار الدبلوماسي للمفاوضات، وذلك لاعتقاد الاحتلال أن هذه المعادلة قد تفرض واقعا ميدانيا يجبر المقاومة على تقديم تنازلات، إلا أن رياح المقاومة جاءت عكس ما تشتهي سفن الاحتلال، حيث أثبتت المقاومة قدرتها على الصمود والتكيف العملياتي، أكسبها مقدرة عالية على الاستمرار بايقاع الخسائر بقوات الاحتلال، سواء في الشجاعية أو تل الهوى أو محور نتساريم.

وأضاف أبو زيد لـ الاردن24 أن هناك ملاحظات مهمة حول تحرّكات قوّات الاحتلال باتجاه تل الهوى، حيث تتقدم وحدات اللواء (8) المدرع ولواء المشاة (3) المعروف بالاسكندروني من محور نتساريم باتجاه تل الهوى، في حين أن ألوية فرقة المظليين (98) التي تقاتل غرب الشجاعية أقرب إلى تل الهوى من نتساريم، ما يشير إلى أن قوات الاحتلال تريد اشغال المقاومة في تل الهوى عن طريق الوحدات الموجودة في نتساريم لفتح المجال أمام فرقة المظليين (98) للانسحاب من الشجاعية، مشيرا إلى أن فرقة المظليين (98) تعرضت لخسائر كبيرة في الشجاعية، وقد تكون خسائر بعض وحداتها تجاوزت ما نسبته (38%)، ما يجبر الاحتلال على سحب الفرقة من الشجاعية خلال الأيام القليلة القادمة.

وأشار أبو زيد إلى أن عمليات المقاومة خلال (48) ساعة الماضية، تؤكد زيف تصريحات رئيس الأركان هاليفي حول القضاء على (60%) من الهياكل التنظيمية لكتائب المقاومة، حيث المواجهات والكمائن والتحوّل نحو عمليات الإغارة تعزز خيار أن المقاومة متماسكة وتفرض واقعا ميدانيا على الاحتلال سيجبره على سحب جزء من قواته في أقرب وقت، وتعزز فرص القبول بالمبادرة السياسية المطروحة.

وبيّن أبو زيد أن الاحتلال يحاول خلق فقاعات جغرافية يتنقل فيها المدنيون للاستمرار بسياسة التدمير الممنهج، ونقل حالة الصراع العسكري من تحقيق الأهداف إلى الانتقام، وذلك في ظلّ إدراك جنرالات الاحتلال أن مفهوم "النصر المطلق" الذي تحدث عنه رئيس وزراء الكيان بنيامين نتنياهو قد تبدد أمام صمود المقاومة وخسائر الاحتلال.

كلمات دلالية :

تابعو الأردن 24 على google news