خبراء تصريحات وزيرة الطاقة بعدم تأثير استيراد النفط العراقي على أسعار المشتقات النفطية تخالف الحقيقة

مالك عبيدات - استهجن خبراء تصريحات وزيرة الطاقة هالة زواتي بأن استيراد النفط من العراق لن يخفض أسعار المحروقات في المملكة. 

وقال الخبراء إن هذه التصريحات تخالف الواقع والحكومة تريد أن تستفيد من فرق السعر لخزينة الدولة ولاتريده أن ينعكس على أسعار المشتقات النفطية بالمملكة بحيث يستفيد منه المواطنون. 

وحول ذلك قال الخبير والمحلل الاقتصادي خالد الزبيدي إن الحكومة تريد أن تستفيد من فارق السعر دون أن ينعكس ذلك على المواطنين بشكل مباشر مشيرا إلى أن تبريرات الوزارة حول ارتفاع أجور النقل غير مقنعة. 

وبين الزبيدي ل الأردن 24 أن المسافة من محطة التكرير في بيجي إلى الزرقاء هي نفسها من العقبة إلى الزرقاء أي أن الوزارة تقوم بتوفير أجور نقل البواخر وكلف التأمين والتفريغ وغيرها. 

وقال إن النفط العراقي من النوعية الجيدة وله جودة مميزة والمصفاة استخدمته لمدة عشرين عاما ولا نعلم ما الذي اختلف في زمن الوزيرة زواتي مشيرا إلى أن الفرق 16 دولارا سيكون ربحا صافيا للحكومة خلاف الضرائب والرسوم الأخرى.

من جانبه استهجن الخبير في مجال الطاقة عامر الشوبكي تصريحات وزيرة الطاقة هالة زواتي حول عدم مساهمة النفط العراقي بتخفيض أسعار المشتقات النفطية بالمملكة. 

وأضاف الشوبكي ل الأردن 24 أن تصريحات الوزيرة يجب أن تكون مغايرة تماما وهي تجانب الحقيقية وفيها مغالطات ولم تعكس الواقع مشيرا إلى أن الاتفاقية تضمنت أسعار النفط بأقل من الأسعار العالمية ب 16 دولارا وهذا كافٍ للتأثير على أسعار المشتقات. 

وقال إن الكمية المستوردة تمثل 7% من مجمل احتياجات المملكة ويجب أن تنعكس على الأسعار مشيرا إلى أن أجور النقل بالبحر والتخزين بالعقبة والنقل من العقبة إلى المصفاة تعادل قيمة النقل من العراق للأردن.
 

تابعو الأردن 24 على