jo24_banner
jo24_banner

هل نعيش اليوم عصر القرن الصهيوني الثاني لتحقيق مشروع إسرائيل الكبرى؟

هل نعيش اليوم عصر القرن الصهيوني الثاني لتحقيق مشروع إسرائيل الكبرى
جو 24 :
 


كتب د. عبد الحي زلوم  -  كتب مدير السي أي ايه William Casey ‏والذي خدم في ادارة الرئيس ريجان  انه من الصعب تفسير ظاهرة واحدة  في عالم المخابرات لانه يجب أن تعامل كل معلومة على أنها حجر من لوحة موزاييك يتم تركيبها الواحدة مع الاخرى فتتضح الصورة.

منذ بداية القرن وفي العقدين الاخيرين تم تدمير ثلاث دول ‏عربية مركزية "من الفرات إلى النيل” . ‏صاحب ذلك هجمة أيديولوجية وهجوم مركز على تفكيك هياكل تلك الدول، وتم ‏إيصال الدول( الحليفة ) كالأردن إلى حافة الانهيار الاقتصادي لتفقد خياراتها  السياسية.  فمثلاً عائد الاردن الوطني من الاتفاقية الأمنية الاخيرة مع الولايات المتحدة سالب وكذلك العائد الاقتصادي .

تريد الولايات المتحدة ‏‏تخفيض وجودها في المنطقة ‏للتركيز على مناطق أخرى خصوصاً في شرق آسيا و تريد تسليم المنطقة لتدار من رأس جسرها وحليفها  الاستراتيجي  جهاراً نهاراً وليس بين ابواب مغلقة كما كان الحال فبدأ المستور ينجلي . وأريد ان يتم ذلك في عهد رئيس أمريكا الجديد الذي  قالها صراحة (أنا صهيوني) على شاشات التلفزيون. ويتم بناء البنية التحتية للهيمنة الاقتصادية  والامنية من مطارات  وسكك حديد الخ. القطار السريع بين حيفا مثلاً والبصرة يستطيع ان ينقل جنوداً اسرائيليين او امريكيين  لثلاث ساعات فقط . كان ازدهار مرفأ بيروت بعد احتلال فلسطين ومرفأ حيفا .وهل تدمير مرفأ بيروت في هذا الوقت بالذات الذي يراد جعل مرفأ حيفا مرة ثانية هو المرفأ الرئيسي لدول المشرق العربي حتى الخليج . فهل لهذا الترابط أي معنى ممن دمر مرفأ بيروت ؟

في ‏11/10/2020 كتبت مقالاً في رأي اليوم بعنوان ” نعيش اليوم بين عصرين: القرن الصهيوني الأول ‏لبناء الدولة اليهودية وتمكينها.. والقرن الصهيوني الثاني لتحقيق مشروع إسرائيل الكبرى واسمه الحركي صفقة القرن.. ‏الأمة كلها مستهدفة وليس الفلسطينيون وحدهم! ” سأقتطف منه بعض احجار الموزاييك  كي تتضح الصورة.

"ابان الحرب العالمية الثانية بقيادة الصهيوني ايزيا بومان  تم القرار أن عصر الاستعمار المباشر قد انتهى و ان الاستعمار الجديد يتم عن  طريق الهيمنة الاقتصادية ، فتفقد الدول سيادتها الاقتصادية وبالتالي سيادتها السياسية! واسرائيلهم  الكبرى ستقوم على اساس الهيمنة الاقتصادية والامنية على الوطن العربي. اصبحت الخطط اليوم جاهزة وبدأ التنفيذ!” ‏

‏ ‏أثناء انشغال الناس في ربيع عربي كاذب، وبعيدا عن الأضواء تم إبرام اتفاقيات شبكة غاز مصدرها الكيان المحتل ‏ولأهميتها الاستراتيجية كانت المفاوضات تدور داخل السفارة الأمريكية. ‏الكلفة ‏الاقتصادية لمصر والاردن هي 25 مليار دولار لغاز فلسطيني مسروق تذهب الى خزائن العدو المحتل ، والكلفة الامنية والاستراتيجية  مخيفة ، فالعدو المحتل بإمكانه عمل اغلاق كامل  لاقتصاد ثلاث دول عربية باغلاق صمام واحد داخل حدوده . ‏فهل هناك هيمنة أكثر من ذلك؟

"سفير جديد إلى ( الأردن الجديد): ‏من غير المألوف أن يبقى مركز السفير بين دولتين (حليفتين) شاغراً  لحوالي ثلاث سنوات ‏كما كان الحال في سفارة الولايات المتحدة بالأردن. ‏لكن لاحظوا معي أن ترشيح البيت الأبيض للسفير هنري ووستر ‏من صهاينة البيت الأبيض تمّ في 13 نوفمبر 2019 وتم إرسال الترشيح إلى الكونجرس ….. كان اللافت في خطاب ووستر في الكونجرس  قوله انه ذاهبٌ  إلى (الأردن الجديد)…بقي  ووستر في الولايات المتحدة الى ان انتهى مهرجان التوقيع بين دولتين خليجيتين والذي بشّر مستشار الامن القومي الامريكي ان اربعة دول على الاقل ستنضم الى المهرجان خلال شهرين على الاكثر….لكن اللافت أيضاً ان ووستر ليس بجديد على الاردن حيث قضى في السفارة الامريكية في عمان ما بين 24 مارس 2017 الى 30 يوليو 2018 تحت غطاء دبلوماسي فهل كان يُهندس( للأردن الجديد) ؟”

” واخيراً  جاء ووستر الى الاردن وقدّم اوراق اعتماده يوم الخميس 8/10/2020 في نفس يوم تكليف رئيس الحكومة الاردنية  الجديد .” وبالمناسبة جاء مع الحكومة الجديدة في الاردن مجلس نواب جديد ومجلس اعيان جديد .وهناك ‏كنيست إسرائيلي جديد وحكومة إسرائيلية جديدة و انتخابات فلسطينية ‏لمجلس تشريعي جديد وهناك تحالف جديد برز فجأة بدون مقدمات ، بين دول ما بين الفرات والنيل ( العراق ،الاردن،مصر ) سبحان مؤلف القلوب . ألم يكن هذا ‏هو جزء من تكوين الشرق الاوسط الجديد ؟”

"صفقة القرن هي الوجه الجديد لمشروع اسرائيل الكبرى عن طريق الهيمنة الاسرائيلية الاقتصادية والامنية على المشرق العربي من النيل الى الفرات.”

ولدينا الان الاسئلة والملاحظات التالية :

‏السؤال الأهم من هو عدونا، ‏هل هو أنفسنا ام المحتل لاراضينا ، ومن هو حليفنا  وصديقنا  هل هو من يقوم بتجويع اخوتنا من شعوب ‏عربية مثلنا واحتلال بلادنا ونهب ثرواتنا  ، فإذا لم نستطع أن نساعد اخوتنا  فعلى الاقل فلنرفع اذانا عنهم ! ولنتذكر انه سنُؤكل بعد ان اُكل الثور الابيض .

****

هذه احجار الموزاييك… ركّبوها لتخرجوا بالصورة !  فأنا عقلي (مخربط) في سابع يوم حجر كورونا ! انكشف المستور والايام القادمة حبلى بالاحداث الجسام ولن يبقى حال على حال! وليتذكر الجميع ما قاله حسني مبارك ” المتغطى بالامريكان عريان”.

 مستشار ومؤلف وباحث

نقلا عن الرأي اليوم 
تابعو الأردن 24 على google news