jo24_banner
jo24_banner

العرموطي لـ الخصاونة: قوة حماس قوة للدولة الاردنية.. وتقدموا للمحكمة الجنائية الدولية

العرموطي لـ الخصاونة قوة حماس قوة للدولة الاردنية.. وتقدموا للمحكمة الجنائية الدولية
جو 24 :



أكد النائب صالح العرموطي أن قوة حركة المقاومة الاسلامية /حماس، هي قوّة للدولة الأردنية، موجّها تساؤلا للحكومة: "لماذا لا تمدّوا يدكم لحماس".

وقال العرموطي في جلسة النواب الرقابية المخصصة لبحث الأوضاع في فلسطين والجرائم المرتكبة بحق أشقائنا في القدس وغزة: "تحية للشعب الفلسطيني البطل المقارع للعدو الصهيوني، تحية لحماس والصواريخ التي أعادت لنا الكرامة والعزة في ظلّ التخاذل العربي والدولي".

وأضاف: "إن الأنظمة العربية كلّها قصّرت في حقّ القضية الفلسطينية، فلم نسمع نظاما عربيا ولا مسؤولا عربيا كان على مستوى الحدث، بل كانوا انهزاميين، بينما كانت بناتنا وأعراضنا تداس تحت أقدام الصهاينة".

وتساءل نقيب المحامين الأسبق: "إن ممارسات الاحتلال تشكّل جرائم، جريمة ضد الانسانية وجريمة حرب، ورئيس الوزراء ووزير الخارجية يقولان إنها جرائم، فلماذا لم تقدم شكوى في المحكمة الجنائية الدولية باعتباره عضوا فيها؟".

وتابع: "إن مجلس النواب اتخذ قرارا بالاجماع بخصوص اتفاقية الغاز، والحكومة لم تحوّل لنا مشروع القانون الذي يمنع استيراد الغاز من الاحتلال الصهيوني رغم أنه استحقاق دستوري".

ولفت إلى أن العدو الصهيوني مزّق كل الاتفاقيات وقتل القاضي رائد زعيتر وأبناءنا في السفارة، وانتم مصرون على اتفاقية وادي عربة، مطالبا بالغاء الاتفاقية.

وطالب العرموطي رئيس الوزراء بممارسة ولايته العامة، وطرد سفير الكيان الصهيوني.

وتابع موجّها حديثه للحكومة: "هل يُعقل أن يصول العدو ويجول وبناتنا في فلسطين يُعبث بهنّ، هل استدعى وزير الخارجية سفراء الدول العربية؟".

وقال إن الاعلام الرسمي غائب، والحكومة غائبة، وبقينا نسمع الأخبار من الجزيرة وغير الجزيرة.

وتساءل: "لماذا لا تمدوا يدكم لحماس، فقوة حماس قوة للدولة الأردنية".

وطالب وزير الخارجية بتزويد الأهالي في حيّ الشيخ جراح بسندات التسجيل، قائلا إنه لم يتم تزويدهم بها، مجددا مطالبته بموقف أردني حازم.
 
تابعو الأردن 24 على google news