jo24_banner

تحذير هام من السجائر الالكترونية.. واحصائية صادمة لأثر التدخين السلبي

تحذير هام من السجائر الالكترونية.. واحصائية صادمة لأثر التدخين السلبي
جو 24 :


خاص - كشف استشاري الأمراض الصدرية والتنفسية والعناية الحثيثة، الدكتور محمد حسن الطراونة، عن مصطلح طبي جديد يتم تداوله حول العالم يُدعى أمراض الرئة المرتبطة بالتدخين الالكتروني، قائلا إن هذا المسمى نشرته منظمة الصحة العالمية في تقريرها السنوي عن وباء التبغ العالمي والذي صدر يوم أمس الأربعاء.

وقال الطراونة لـ الاردن24 إن منظمة الصحة العالمية عام ٢٠٠٧ وضعت اتفاقية واستراتيجية لمكافحة التبغ حول العالم، وحسب الأرقام التي لدى المنظمة، يوجد مليار شخص حول العالم يصنف كمدخن، ومن بين كلّ مليار شخص، هناك (8) مليون شخص يتوفى نتيجة للتدخين، ومن بينهم مليون شخص يتوفون نتيجة للتدخين السلبي، أي أنهم غير مدخنين، ولكنهم يتأثرون بتدخين الأشخاص في البيئة المحيطة بهم.

وأضاف: "أما عن الاستراتيجية التي وضعتها منظمة الصحة العالمية، فكانت برفض المدخنين وتعاطي التبغ وتقديم مساعدات للإقلاع عن التدخين، والتحذير من أضرار التبغ ومن بنود اتفاقية حظر النشر والاعلان عن منتجات التبغ وترويجها، وفرض قيود وضرائب على منتجات التبغ، وبسبب هذه البنود التي وضعتها المنظمة تراجعت مستويات التدخين أربعة أضعاف، فعمدت الشركات إلى ترويج نوع جديد من التدخين وهو السجائر الالكترونية، وهذا النوع من السجائر الالكترونية تم تعاطيها بين الناس بنكهات على أنها تساعد على الاقلاع عن التدخين وهي معلومة مغلوطة.

وبين انه تم التقدم الى هيئة الغذاء والدواء الأمريكية باعتبار هذه المنتجات تساعد على الاقلاع عن التدخين، وتم رفضها تماما لأنها تحتوي مادة النيكوتين وتسبب الادمان عليها، كما أن الغازات والأبخرة المتطايرة منها نتيجة عملية الاحتراق تؤدي إلى الإضرار بالرئة والجهاز التنفسي والقلب، وتسبب الولادة المبكرة عند الحوامل ونقصان في وزن الجنين، مشيرا إلى أن الخطر يكمن في هذه السجائر أنه تم تداولها واستعمالها للأطفال والمراهقين والفئات العمرية الأصغر سنّا، ما يتسبب بأضرار صحية وزيادة القابلية لتدخينهم السجائر العادية في المستقبل، وهذا أدى إلى زيادة الكلفة المالية لمعالجة الأمراض التي يتسبب بها التدخين، وبشكل يؤثر على موازنة الدول.

وقال إن الأردن يعتبر من الدول التي وافقت على الاتفاقية ومنعت التدخين في الأماكن العامة ووسائل النقل ومنعت النشر والاعلان عن التدخين ورفعت الضرائب على السجائر، وكذلك أنشأت مراكز للمساعدة على الاقلاع عن التدخين حسب توصيات منظمة الصحة العالمية.

ولفت إلى دراسة لجامعة بوسطن تقول إن تدخين السجائر الالكترونية بعد عملية التسخين واحتراق الأدخنة المتصاعدة تؤدي إلى الاضرار بالخلايا المناعية داخل الرئة، وتزيد احتمالية الاصابة بفيروس كورونا والالتهابات الفيروسية بشكل عام، كما تشير دراسة أيضا إلى أن احتمالية الاصابة بالربو والانسداد الرئوي تزيد نتيجة تدخين السجائر الالكترونية.


 
تابعو الأردن 24 على google news