jo24_banner

خبراء ل صخر دودين : انكار الواقع لن يغير الحقيقة المرة

خبراء ل صخر دودين انكار الواقع لن يغير الحقيقة المرة
جو 24 :
مالك عبيدات - استهجن خبراء اقتصاديون تصريحات وزير الاعلام صخر دودين حول عدم بيع الميناء وخصخصة قطاع الكهرباء لافتين الى ان تلك االتصريحات  تنطلي على مغالطات ومحاولة  لاستغباء المواطنين .

وتساءل الخبراء هل محاولة انكار الواقع من قبل الوزير سيغير الحقيقة وهل قامت الحكومة باسترداد ماتم بيعه  للشركة الاماراتية بقيمة 500 مليون  وما تمت خصخصته دون معرفة المواطنين بذلك .

وقالوا ان تلك التصريحات عبارة عن محاولات بيع  الوهم على للمواطنين ويبدو ان وزير الاعلام استهوته التصريحات النارية .

 الخبير والمحلل الاقتصادي محمد البشير قال ان تصريحات دودين  بواد والشعب بواد اخر مبينا  ان قطاع الطاقة مثلا قد تم تمزيقه   وخصخصته وتفرعت عنه عدة مؤسسات  لدرجة ان تعدد الجهات المشرفة زادت من اعباء الطاقة ورفعت كلفتها وفرضت على الحكومة اسعارا غير منطقية .

واضاف البشير ل الاردن 24 ان تلك المعادلة حملت شركة الكهرباء الوطنية ديون تقدر بنحو 5 مليار دينار وتم ضمان الارباح لشركات التوليد و التوزيع  التي بيعت للقطاع الخاص .

وقال ان ميناء العقبة تم بيعة بمبلغ 500 مليون دولار للشركة الاماراتية وذهبت الحكومة الى بناء ميناء جديد في الشاطئ الجنوبي والمنطقة التي بيعت للامارات اصبحت الان عبارة عن فلل وشقق سكنية .
وانهى البشير مداخلته بالقول ان الحكومة ولغايات التغطية على ملف الخصخصة تم العبث بالملف بقانون الضريبة على نحو جرى فيه تحميل العبء الضيبي للطبقتين  المحدودة والمتوسطة الدخل , وذلك عن طريق  فرض ضريبة المبيعات في حين تم اعفاء الطبقة الاكثر دخلا من الضريبة من خلال تخفيض ضريبة الدخل .
من جانبه قال المحلل الاقتصادي زيان زوانة لا نعلم هل قامت الحكومة باستعادة الميناء وشركات الكهرباء دون ان تعلن عن ذلك ام هي محاولات تجميل الواقع من قبل الحكومة لتحسين صورتها وانكار الواقع المؤلم الذي وصلت اليه الدولة .

واضاف زوانة ل الاردن 24 لقد تعودنا على تصريحات المسؤولين البطولية وبهذا السياق لاننسى تصريحات   رئيس الوزراء عبدالله النسور سابقا انه سيقوم بشراء اسهم الفوسفات وحكومته لاتملك ثمن حلاقة الذقن ,ويطل علينا وزير الاعلام صخر دودين ليعلن ان الميناء لم يتم بيعه وشركات الكهرباء ايضا متسائلا هل الحكومة فعلت شيئا من تحت الطاولة ونحن لاندري .

وتابع اعتقد ان تلك التصريحات لاتختلف عن سابقاتها والحقيقة المرة ان شركات الكهرباء تمت خصخصتها وبيعها ولم يتبقى منها سوى شركة الكهرباء الوطنية التي تتحمل كافة المديونية والخسائر والميناء تم بيعه الى الشركة الاماراتية بقيمة 500 مليون دولار ولذلك تم هدم الصوامع ونقل الميناء الى المناطق الجنوبية والاتصالات تم بيعها ايضا بثمن بخس وكذلك شركات الفوسفات والاسمنت  الاسمنت التي بيعت بتراب المصاري .

من جانبه قال الخبير والمحلل الاقتصادي مازن مرجي ان التصريحات التي اطلقها وزير الاعلام غير دقيقة صحيح ان شركة الكهرباء الوطنية مملوكة للحكومة بنسبة 100% ولكن بالواقع تم تجزئة القطاع الى ثلاث اجزاء والجزء الخاسر هو الذي ظل حكوميا .  

واضاف مرجي ل الاردن 24 ان الميناء تم بيعه ايضا  وتم هدم الصوامع بسبب البيع متسائلا هل المقصود بتصريحات استهتار بالمواطنين ام  استخاف بهم .

وانهى مرجي حديثه بالقول ان الذي لم يتم خصخصته من القطاع الحكومي بطريقه للخصخصة .
 
تابعو الأردن 24 على google news