jo24_banner

جامعة اليرموك وظلالها الايجابية.... نتائج لقرارات صائبة

موفق البطاينة
جو 24 :


ما أن بدأت أفواج الطلبة بالولوج إليها حتى بدأت الحياة تدب من جديد في كل ذرة تراب فيها وعمَّ الفرح في قلوب منسوبيها وتلالئ على محياهم، وكان لاربد والمجتمع المحلي نصيب، حيث عادت الأسواق تطلب رزقها والمحلات التجارية مشرعة أبوابها والجميع يتحرك مفعم بالأمل بعد أن تجاوز آثار الألم.

سلسلة من الإجراءات البسيطة والاعتيادية ومساعدة نشامى جامعة اليرموك في دوائر القبول والتسجيل والمالية وعمادة شوؤن الطلبة وعمادة البحث العلمي وكلية تكنولوجيا المعلومات ومركز الحاسب ودائرة الخدمات العامة؛ استطاع الطلبة المستجدون والقدامى من الانتظام في دراستهم واستكمال قبولهم بسرعة قصوى وذلك نتيجة عمل تشبيكي رائع لا يستطيع أيّ منصف أو متزنٍ الا ان يقف اجلالاً واحتراما، منطلقين من مبدأ التشاركية وان الجميع في مركب واحد، وأن سفينة اليرموك قد انطلقت من جديد عازمة على استعادة ألقها وبهائها ودورها الزيادي، فها هي تمخر عباب البحر وتمضي قُدماً لترسيخ سمعتها الاكاديمية والبحثية بوتيرة متسارعة باصرار قبطانها ورئيسها الجديد الأستاذ الدكتور إسلام المساد متجاوز كل التحديات والمعيقات وتحويلها إلى فرص وانجازات.


تابعو الأردن 24 على google news