2024-03-05 - الثلاثاء
Weather Data Source: het weer vandaag Amman per uur
jo24_banner
jo24_banner

دموعها أغرقت الكفن.. أمّ مفجوعة تحتضن بشدة جثمان رضيعها وترفض تسليمه

دموعها أغرقت الكفن.. أمّ مفجوعة تحتضن بشدة جثمان رضيعها وترفض تسليمه
جو 24 :
"استشهد ماجد يا إسراء.. شو عمل لهم هذا الطفل؟! شو عمل لهم!”.. بهذه الكلمات أطلقت أم ثكلى في رفح جنوبي قطاع غزة، صرخات ممزوجة بدموع الحسرة والألم وهي تحتضن رضيعها الشهيد في الكفن.

وبصوت منتحب ودموع كالمطر، تتساءل الأم عن الذنب الذي ارتكبه فلذة كبدها ليلاقي هذا المصير على يد الاحتلال الإسرائيلي، وأخذت تحتضنه بقلب منفطر وعقل يأبى تصديق أن من حملته في بطنها تسعة أشهر سيواري التراب براءته ووجهه الملائكي.

رفضت أن تسلّمه وفي روحها وجع بحجم الحب الذي انتُزع منها ظلمًا، وإلى جوارها طفلة باكية -يبدو أنها ابنتها- تشي ملامحها بالذهول والألم والخوف، من أهوال تنوء بحملها سنوات طفولتها المستباحة.


مشهد مأساوي آخر يتكرر في قطاع غزة الذي يشنّ فيه جيش الاحتلال، منذ فجر اليوم الـ129 من العدوان، سلسلة غارات "عنيفة جدًّا” على مناطق متفرقة من مدينة رفح جنوبي القطاع، مستهدفة المدنيين والمستشفيات، مما خلّف عشرات الشهداء والجرحى.

وتمثّل رفح آخر ملاذ للنازحين في القطاع المنكوب وتضم 1.4 مليون فلسطيني بينهم مليون و300 ألف نازح من محافظات أخرى، وطالما ادّعى جيش الاحتلال منذ بدء عمليته البرية أنها ضمن "المناطق الآمنة” ودعا سكان القطاع إلى التوجه إليها.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

كلمات دلالية :

تابعو الأردن 24 على google news