jo24_banner
jo24_banner

سياسيون ل الاردن٢٤:لا حوارات حول الاصلاح ، وما يجري هو مشاغلة للرآي العام

سياسيون ل الاردن٢٤لا حوارات حول الاصلاح ، وما يجري هو مشاغلة للرآي العام
جو 24 :
 


مالك عبيدات- اجمع امناء عامين للاحزاب السياسية انه لا يوجد اي ارادة حقيقية  للاصلاح السياسي لدى الحكومة التي يبدو انها تلعب على عامل الوقت لمشاغلة الراي العام الاردني تحت اسم الحوار .

واضافوا  ان ما يدور من لقاءات وحوارات لا ترقى الى مستوى حوار وطني نظرا لعدم وجود مقومات لهذا الحوار ،  مؤكدين انه لا يعرفوا ماهي الاسس التي ستستند عليها الحكومة  للخروج بتوافق على قانوني الاحزاب والانتخاب .

واشاروا الى ان جميع الحوارات تخلو من اي اسس ومرتكزات  للخروج بتوافق و اجماع وطني على شكل قانون الانتخاب ولا تقدم اية  ضمانات لتطبيق ما يتم التوافق عليه  ولذلك لا يوجد اي جدية للاصلاح السياسي  .


ذياب : لا ارادة سياسية للاصلاح

من جانبه قال امين عام حزب الوحدة الشعبية سعيد ذياب:  بتقديري لا يوجد ارادة سياسية للاصلاح وكل مايجري عبارة عن مشاغلة للراي العام الاردني تحت اسم الحوار ومن خلال تجربتي وخبرتي ان واقع الحال سيبقى على ماهو عليه .


واضاف ذياب ل الاردن 24 ان من يريد ان يجري حوارا لا يكون بهذه الطريقة وما يجري الان ما  هو الا شكل من اشكال التواصل واقل ما يمكن قوله ان الحوار يكون له اسس ومرتكزات يتم وضعها للخروج بالقوانين النظامة للحياة السياسية  ومن بينها قانون الانتخاب ، وبعد اقراراها يتم عرضها على نطاقات اوسع . 

وتساءل كيف يكون هناك حوار حول قانون الاحزاب والاحزاب والنقابات مكبلة  وتم التغول عليها وكيف يكون هناك حوار والحريات مقيدة ولا يستطيع اي مواطن التعبير عن رايه بحرية ويتم اعتقاله بموجب قانون الجرائم الالكترونية .

كما تساءل ايضا كيف يكون هناك حوار عن الاصلاح السياسي ولا زال لدينا عشرات المعتقلين بالسجون بسبب التعبير عن رايهم ، مشيرا الى انه لا يمكن ان يكون هناك حوار بدون وجود ضمانات حقيقية تحترم الحوارات .

الفلاحات : لا حوارات حول الاصلاح ..

 قال مساعد الامين العام لحزب الشراكة والانقاذ سالم الفلاحات انه لا يوجد اي حوار وطني حول قانون الانتخاب ولا يوجد اي حديث جدي حول هذا الملف وكل مايجري عبارة عن اجتهاد شخصي من قبل رئيس مجلس الاعيان فيصل الفايز بعمل لقاءات بالمحافظات للاستماع الى وجهات نظر المواطنين .

واضاف الفلاحات ل الاردن 24 ان الحزب لديه رؤية و خارطة طريق حول الاصلاح السياسي وتقدمنا بورقة عمل الى رئيس مجلس الاعيان حول رؤية الحزب .

وقال انه لا يوجد اي توجه للاصلاح من قبل الحكومة حتى تحاور فيه،  والتصريحات من قبل الحكومة و رئيس مجلس الاعيان بان الحوارات ستجري مع النقابات والاحزاب دون وجود اي اسس للاتفاق عليها ذر للرماد بالعيون .

العضايلة: هل لدى الحكومات صيغ جاهزة تريد ان تقدمها على انها نتاج توافق وطني ؟

وحول ذلك قال امين عام حزب جبهة العمل الاسلامي مراد العضايلة نستغرب الحديث بهذه الطريقة عن الاصلاح السياسي وحديث الملك عن الاصلاحات يعني اجراء حوارات حول قوانين الاحزاب والانتخاب والادارة المحلية .

واضاف العضايلة ل الاردن 24 انه تم اخراج قانون الادارة المحلية  دون الاستماع الى وجهات النظر الاخرى،  . مبينا   ان الحكومة لم تطلق حوارا جادا حول الاصلاحات السياسية ، ولا نعلم اذا كان لديها شيء جاهز تريد ان تقدمه ، واذا كان الامر كذلك فعلى الحكومة  ان تقدم هذه الصيغ الجاهزة دون ان تصبغ عليها صبغة التوافق ، كما بين العضايلة.

وقال ان اية  تعديلات تجري بهذه الطريقة لن تنتج حياة برلمانية حقيقية تكون فيه اغلبية جاهزة لتشكيل حكومات برلمانية تكون مؤثرة بالحياة السياسية ، و تواجه الضغوطات التي يتعرض لها الاردن في المرحلة الحالية و بالمستقبل . 

 


 
تابعو الأردن 24 على google news