وطن 3D

أحمد حسن الزعبي
سألني صديق هل لديك شاشة تلفاز مسطّحة لتتابع الدراما في رمضان ؟ قلت له :املك أكبر شاشة مسطحة في العالم من نواكشوط الى مضيق هرمز طولاً ، ومن جوبا الى جسر الشغور عرضاَ.. وكل ما أقوم به ، فقط أن أضع تحت رأسي وسادتين من القهر وأتابع كل ما يجري بصمت مطبق ، فنظام «السينما» العالمي الجديد ممنوع أن أتفاعل مع المشهد حتى لا أصبح جزءاً منه... ثم أنني مجرد مشاهد إجباري لا أكثر.. فــ»الريموت» في واشنطن والــ»رسيفر» في تل ابيب ... والعرض حصري في الوطن العربي الحبيب..

تريد أفلام أكشن؟: فقط تابع سوريا والعراق..انتاج ضخم مشاهد تفجير حقيقية ،براميل بجناحين ،تحليق كثيف على شعوب الرغيف ، أطفال يحلمون برضعة المساء ماتوا تحت السقوف المنهارة ،جيوش جرارة تحرر «ماسورة» ماء ولا يحررون وطناً،عدد اللكنات يفوق عدد «الثكنات» ، الكل يحارب لكن شرط الحرب ان أحداً لن ينتصر.

تاريخي؟: ايضاَ موجود... أضخم انتاج تاريخي في السنوات الأخيرة فيلم « الدواعش «..ويأتي استكمالاً لأوزان الــ «مفاعل»... الذي تم انتاجها في سنوات سابقه كـ»الجوارح» و»الكواسر»... كان لا بد من طبعة جديدة تلبي رغبات المشاهدين في القرن الحديث فتم انتاج الجزء الثالث: «الدواعش»...وهنا ستسمع صليل سيوف ، صهيل «كروزرات» أناشيد وعيد، قطع أرجل وايدي من خلاف، ورسائل على جلود البشر والارانب تبعث الى امراء المناطق...

فوازير؟: موجودة ايضاَ !.. افتح على مصر وستشاهد ان المشهد السياسي هناك مجرد فوازير ، سؤال عن شيء معروف ولا يتم عرضه الا بطريقة استعراضية للتشويق..

كوميدي ؟: هناك كوكتيل من الأعمال الكوميدية الرسمية الرائعة في الوطن العربي، الاصلاحات السياسية ومطالبات التغيير والبحث عن قيادات شابة ومكافحة الفساد تطالب بها الانظمة في خطاباتها ، واذا ما حاولت ان تطبقها الشعوب قمعتها... من الامثلة الكوميدية ايضا.. ان لدينا أطول الرؤساء عمراً في العالم ، والأغنى والأقوى وألأصحى والأحكم والأعلم والأفصح بالمقابل شعوبهم : أقصر الشعوب عمراً في العالم ، والأفقر والأضعف، والأكثر تهميشاً وتجهيلاً واسكاتاً... من الامثلة الكوميدية أخيراً أن «ألأكسدة» واخضرار الكراسي من رطوبة الحكم وكثرة الجلوس وغياب النور يغذي البطانات وتميت الأوطان... كل ما ذكر هو بعض مما لم يذكر... أليست أعمالاً كوميدية حقيقية تستدعي التقيؤ من كثرة الضحك؟...

نحن يا صديقي الوطن المسطّح من نواكشوط الى مضيق هرمز...نحن وطن الــ 3D .... نرى الوجع بأبعاده الثلاثية: دماء ودموع ودمار...


الرأي
تابعو الأردن 24 على