jo24_banner

من هم اصحاب الأجندة الخارجية في الأردن؟

د. عمر العسوفي
جو 24 :


تحت ملف الأجندة الخارجية ضاعت الحقيقة وتحتها يتعمد كل ملوث ليتطهر ويلقي بها على الآخر، ظناً منه ان الشمس تتغطى بغربال. بين الفترة والأخرى يتساقط بعض من كنا نظن بهم خيرا فيقلبون الحقائق ويبدلون الألوان لقاء حفنة دنانير أو وعد بمنصب أصبح أهم أدوات شراء الذمم، لقد طالعنا أحدهم اخيرا بعد ان بان على حقيقته وخلع قناع التخفي والتمويه فالقى بالائمة في الأجندة الخارجية على الحراك والمعارضة الخارجية وفقا لوصفه. والآن دعونا نستعرض أهم الملفات ولكم الحكم الأول والأخير يا معشر القراء المحترمين.

1.ملف غاز العدو، ملف العار
2. ملف تحضير الأردن للاندماج ضمن البعد الاسرائيلي وفقا لمخططات سرية معدة منذ البدايات. وضمن مخطط البنليوكس
3. ملف الخصخصة وما تفرع عنه من بلاوي
4.ملف التحول الاقتصادي والاجتماعي
5. ملف بيع الشركات الكبرى الرابحة
6. ملف الطاقة وشركة بترول العقبة
7. ملف بيع الميناء والمطار
8.ملف هيكلة القوات المسلحة والأجهزة الأمنية
9.ملف المديونية التي بلغت 42 مليار دولار والحقيقة أنها أكثر من ذلك
10.ملف السياسة الخارجية المبهمة
11. ملف التدخل في ليبيا وغيرها
12.ملف اضعاف الروح المعنوية للشعب واللعب على وتر الولاءات الزائفة وسياسة فرق تسد.
13. ملف التجنيس الذي جعل من الأردن مستودعا بشريا لخدمة الصهيونية.
14.ملف العزلة الاقليمية والدولية وفقدان الوزن.
15. عشرات ملفات الفساد ذات البعد الدولي مثل دخان مطيع وبيع الأسلحة وغسيل الأموال والاتجار بالبشر.
16. السكوت على ملف التطاول من سفارة العدو على السيادة الوطنية والمواطنيين الأردنيين.

سأكتفي بهذا العدد من الملفات وفي الجعبة عدد يساوي ما ذكرته، يا ترى اي من هذه الملفات يقف خلفه الحراك والحراكيين الذين يعانون أشد انواع التعسف والتجبر والتغول والذين يُزج بهم الى المعتقلات بالعشرات وتحت تهمة واحدة هي تقويض نظام الحكم.

للحراك ملف واحد هو استرداد الدولة سلطة وموارد، فإن كان هذا الملف أجندةً خارجية فنحن من يتحمل المسؤلية عنه وبكل رجولة وشرف.

وللحقيقة والتاريخ أجد نفسي مضطرا لأعلن بأن الحراك الشعبي الأردني هو أفقر حراك عربي، لأنه لم يقبل أن يتلقى أي معونة أو دعم لا من الداخل ولا من الخارج، ويعلم الله والمخلصون في هذا الوطن أننا نتقاسم لقمة العيش فيما بيننا ولو قبلنا أياً من الأجندة الخارجية لكنا من زمان كما كان الحراك في باقي الأقطارالعربية.. أجندتنا وطنية نقية بامتياز وأجندتكم خارجية بامتياز، نتحداكم وانا لست ممن يحبذون لغة التحدي ان تأتوا لنا بملف واحد خارجي للحراك فيه أصبع الا إذا اعتبرتم تهمة تقويض الحكم المفصلة خصيصا للحراك ملفاً خارجياً.
 
تابعو الأردن 24 على google news