jo24_banner

دمعة فراق

خلود العجارمه
أسعفني ياقلمي لأ كتب عن أمي
نادت وسمعت ندائها
وجاءت سكرات االموت
ولم أحظى بوداعها

ويسألني سريرها عنها
أين التي كنت احتضنها في وقت ظلامها

غطوا الأميرة وبثوبها الأبيض زفوها

فهذه أمي التي رفعت أصبع الشهادة

لتخبرنا عن مكانتها في الجنة وأين مسكنها

 
في جنة الفردوس ياأمي

فهي التي لم يمسس يوماً ثوبها الدنس
ربي اغسلها بالثلج والماء والبرد

هي آخر نساء العالم لما تلاشت

ملامح الحياء عن بعض نساء العرب

غطوا الأميرة فمن الذي سيحظى في مكانتها

هي التي حملت وجع السنين في مبسمها
و لم تؤذي أحداً في مقعدها

مقعدها الذي يأس ولم تيأس
نادت لتعود في آخر رحلتها
نادت ولم يسمع ندائها
حاولت بأن تودع مكانها
نادت بأن فكوا قيود الأسر عني
نادت وارتد إليها صوتها
قالت لن أعود إليكم بعد اليوم
وملك الموت حارساً لها يسمع
ولا ينطق عن الهوى إلا لمن أوحى له

ولو أمر بأن ينطق لقال لنا
خذوها الي بيتها لترى الأحباب قبل أن يأتينا أمرها

نادت وسمعت ندائها

في ساعة من الليل لأ اعلم
ولكني شعرت بأن روحي تقف أمامها

وكان خطابها بأنها تلتمس العذر مني
عندما قالت لاتأتي أنا بخير

وقريبا جدآ سأكون في بيتي
ولن أعود إلى هذا المكان بعد اليوم
اطمئن قلبي قليلاً ياأمي
ولكن دمعتي من تلك اللحظة لم تجف
قالت سأعود ولكنها عادت والكفن ملبسها
تسمعنا ولانسمعها
اليوم ننادي بأسمك وندعوا لك ولكننا لانسمعك
انت فقد من يسمعنا
فهل تسمعي يا أمي قلوبنا تنفطر على فراقك

انا وكل إخوتي نادينا بصوت عالي رحمك الله يا أمي

يا جنة الأرض التي كانت لنا
ويا أغلى من أرواحنا
اليوم أنت في الأعلى في برزخٍ
محجوبةٌ عنا الرؤيا ولن نستطيع بعد
اليوم أن نراك

ولكننا نعلم بأنك تسمعي ندائنا

من بعد ما شربت آخر شربةٍ
ناديتي بأسم كل واحد
منا
لقد سمعناك يا أمي
صوتك الذي ُأحتبس بين أضلعك
مزق الصدر ودخل في أعماقنا
أعلم أنك تمنيتي رؤية كل واحد منا
ولكن
الوقت خائن يا أمي ولم يسعف إلا القليل منا
ودعتك يا أمي
والتفت ذراعيك عند الكفن وحضنتك
في تلك الحظات

وكأنك مازلتي على قيد الحياة
لم أشعر بالوحشة ولم ينتابني الخوف بأنك ميتةً

لقد نزلت السكينة في قلبي ولكن أعذريني على دمعتي

يا أمي

يا دمعتي كوني بردا وسلاماً على الروح الطاهرة


أمي


لم يكن فراق الأم سهلاً فكم قلتي لنا أنا لن أدوم وسيأتي يومي وأكون تحت التراب

وأرتاح من هذا العذاب

كانت كلماتك بأن أتحمل وأصبر
عندما قلتي لي بأن الأم لاتدوم وأن أحافظ على نفسي

ولا أتعب نفسي بالتفكير
وماذا عنك ياأمي
وهل رحيلك سيبقي عافيتي بخير...
يا أمي

لو أن الجبال سيرت ياأمي
ولو أن البحار سجرت ياأمي
ولو أن الصحف نشرت ياأمي
ولم يبقى عليها أحد ياأمي
سيكون هذا أرحم من رحيلك.



خلود العفيشات في يوم رحيل أمي قلمي يبكيك يا أمي
تابعو الأردن 24 على google news