السيناريو الأسوأ في الأردن: تسجيل (75) ألف إصابة.. والوفايات قد تصل إلى 1000

حذرت أمين عام المجلس الأعلى للسكان، الدكتورة عبلة عماوي، من عدم التزام الناس بشروط السلامة العامة، في ظل انتشار وباء كورونا، مؤكدة أن هذا من شأنه أن يجعلنا نصل الى اسوأ السيناريوهات.

كما أكدت خلال استضافتها في برنامج هذا المساء الذي يعرضه التلفزيون الأردني، أن عدم الاستمرار بالاجراءات الحكومية الصارمة، وعدم التزام السكان، قد يفضيان الى وصول الأردن لتسجيل 75 ألف إصابة.

وأشارت إلى أن دور المجلس يتمثل بإجراء الدراسات وتسليط الضوء على جوانب الحماية الاجتماعية، لافتة في ذات السياق إلى أنه تم الأخذ ببعض النقاط اللي طرحها المجلس، خاصة فيما يتعلق بالحماية الاجتماعية.

وحول السيناريوهات المتوقعة لانتشار الاصابات، قالت د. عماوي:
في البداية كنا سعداء لتوقف انتشار الوباء في الأردن، حيث توقعنا أن تصل الإصابات الى 25 ألف إصابة في أيار، لكن تم اتخاذ اجراءات صارمة.

وفيما يتعلق بالسيناريوهات الجديدة، رجحت أن وصولنا إلى 25 - 26 ألف إصابة سيكون هو السيناريو المتفائل، أما المتشائم فيشير إلى إمكانية وصولنا إلى 60 ألف إصابة.

وأضافت إن هناك سيناريوهات أخرى، حيث يمكن أن يصل عدد الحالات الحرجة إلى 42 ألف حالة، أما الحالات المعرضة للموت فستكون أقل من 1000 حالة.

وقالت فيما يتصل بقدرة المنظومة الصحية على التجاوب مع الأزمة: نحن قريبين من إيطاليا من ناحية القدرات الصحية، وسنقع في مشكلة كبيرة جدا، فالعاصمة فيها تقريبا 25 سرير لكل 10 آلاف شخص، وفي المحافظات تقل عدد الأسرّة، حيث أنه مقارنة بالـ 10 آلاف لدينا 8 أسرة في المفرق وجرش وعجلون.