jo24_banner

يوميّات خائف كورونا (12)

كامل النصيرات
منذ شهر لم يدخل عليّ فلسٌ واحد..راتبي الوحيد الذي أُبرطع به كلّ مرّة بانتظار شفقة الحكومة التي ننتظر حلّها لمشكلة العاملين في الصحف الورقية (الدستور والرأي)..الحكومة أوقفت طباعة الورق وبالتالي لا يوجد اعلانات وبالتالي لا مداخيل للصحف ..وهي أصلاً كانت تمرّ بأزمة خانقة ؛ والآن خنق فوق الخنق..!
الصحفيّون والعاملون بالصحف الورقية الكبرى لا يستحقّون ما يحدث لهم أو بهم..لا يستحقّون أن ينكّسوا رؤوسهم أمام زوجاتهم وعيالهم..لا يستحقّون هذه المرمطة التي بحاجة إلى تدخل حكومي فوري وبلا تردد لإنهاء حالة العجز الكامل التي أمرّ بها ويمر بها كافّة الزملاء..! كنّا وما زلنا في الميدان ولن نتركه حتى لو زحف الجوع إلى خلايانا المعنوية..!
من للزملاء الآن..؟ من يحلّ مشكلتهم التي تتفاقم على مدار الساعة..؟ أليس قانون الدفاع هو من أوقف إعلاناتنا وقطع أرزاقنا؟ لماذا لا يتدخل قانون الدفاع الآن وينقذ المئات من الزملاء؟ ألسنا في حالة استثنائية ؟ فلماذا لا نُستثنى من الجوع والحاجة و الانهيار..؟ من يفكّر بنا الآن..؟ من يفكّر بعوائلنا؟ من يفكّر بفوطنا وحليبنا وخبزنا و دوائنا وأمراضنا و المكسور علينا والمكسور بنا و المكسور معنا..؟!.
يا سادة..فرّجوا عنّا فرّج الله عنكم ..أنا والزملاء مثلكم في بحر الكورونا فأعطونا لوحاً خشبياً كي ننجو بعيالنا ولا تتركونا ونحن الذين لم نترككم ولم نترك الوطن..!
بدنا رواتب يا حكومة..

تابعو الأردن 24 على google news