jo24_banner

من بين ثنايا الهدنة

من بين ثنايا الهدنة
جو 24 : على باب العيد ..ووسط الهدنة النصف يوميّة في غزّة ؛ يقف القلب ليكتشف مع كاميرات الفضائيات عن حجم التفاصيل الصغيرة التي صنعت كل هذا الخراب و الدمار ..
ينعقد اللسان ..و تصيبه مليون عقدة ..فالمشاهد لم نرها في أي فيلم أمريكي أو هندي ..و المشاهد حقيقيّة ..و الشهداء الذين كانوا يتنفسون قبل قليل و الموجودن تحت الركام و الرافعون أياديهم للأعلى محاولة منهم للأمساك بقشّة النجاة وسط الغرق في بحر الاسمنت المتراكم ..هم صفعتنا الكبرى ..وهم بكاؤنا الذي سيبقى يخرج من العيون حتى بعد ألف انتصار ..
يا للوجع يا الشجاعيّة ..و يا لهول ما جرى فيك يا الخزاعيّة ..!!!
تعالوا ..نغمض العينين قليلاً ..ولا نكمل المشاهدة ..حتى لا نتبلّد في بقيّة ما سنرى ...تعالوا نحرّك عيوننا الداخليّة و ننظر إلى قاع أنفسنا ..نتعرف عليها ..نقيّمها ..نصدر قراراً بعد تشخيصها ...تعالوا نواجه حقيقتنا لنقطع شوطاً على الأقل في معرفة مرضنا ..تعالوا نضع أنفسنا في زاوية و نفكك براغيها و صمولاتها و نضع تفاصيل قطعها الصغيرة على شرشف و نتأملها ..و نزييتها و ننظفها من الصدأ ..و نجمعها من جديد ..
تعالوا ..فالمشاهد التي في أنفسنا أكثر فظاعة من الفظاعة التي في غزّة ..!!!

الدستور
تابعو الأردن 24 على google news